ماذا قال عاصي الحلاني عن محاكمة فضل شاكر وحقيقة خضوعه للبوتوكس؟!

منشور 07 آذار / مارس 2016 - 11:06
عاصي الحلاني
عاصي الحلاني

أطلّ الفنان عاصي الحلاني في الحلقة الأولى من برنامج "أكابر" مع الإعلامي نيشان ديرهاريتوريان، عبر شاشة "أم تي في"، وبدا هادئاً ومتيقظاً، مدركاً أيّ المواقف يريد التصريح بها وأيها يريد تفاديها.

تحدث الحلاني عن خبر اعتزال الفنانة شيرين عبدالوهاب، مؤكداً أنّ الساحة الفنية في حاجة إليها، كما تحدث عن نجاح برنامج "ذا فويس كيدز" ("أم بي سي"، "أم تي في")، والأداء الرائع للمشتركة لين الحايك التي أسعدت لبنان بفوزها باللقب، واعتبره امتداداً لنجاح "ذا فريس" الذي يشارك فيه عضواً في اللجنة.

اللقاء الفني الذي لم تغب عنه خلافات نجوى كرم مع ملحم بركات وسمير صفير، تطرّق فيه نيشان مع ضيفه إلى الشق السياسي، فقال الحلاني إنّ مطالب شبان الحراك المدني محقة، لكنّه لم يختر التظاهر في الشارع بسبب طابع العنف الذي انجرفت إليه الاحتجاجات. وعن إشكالية رئاسة الجمهورية، أكد الحلاني أنّه يحق للبنان أن يكون له رئيس كأيّ بلد، مفضلاً عدم الافصاح عن تأييد اسم معين للكرسي الرئاسي، وداعياً جميع المرشحين منهم سمير جعجع وهنري الحلو، كما النواب، إلى النزول إلى المجلس وانتخاب رئيس، مثنياً على شخصية جان عبيد وخبرته في السياسة اللبنانية، وموجهاً التحية إلى قائد الجيش جان قهوجي.

وعن فضل شاكر، أيّد الحلاني خيار محاكمته لإظهار براءته من عدمها، وأنه في حال كان برئياً، فليُنصف.

كان الحلاني صريحاً بالحديث عن إصابته بمرض والخضوع لأكثر من جراحة في الفترة الأخيرة، مما اضطره إلى المعالجة بالكورتيزون، الأمر الذي جعل البعض يظنّ أنه خضع لحقن بوتوكس، فيما الحقيقة أنها تداعيات العلاج.

وفي الحلقة، حضرت زوجة الحلاني، ملكة الجمال السابقة كوليت بولس، فسألهما نيشان عن كيفية ممارسة طقوسهما الدينية، كونهما من دينين مختلفين، وكليهما يتمسك بإيمانه، فردّت بولس: "كل مين على دينه الله يعينه"، فيما أكد الحلاني أنّ الدين الحقيقي هو الإنسانية.


Copyright © 2019 An-Nahar Newspaper All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك