عرب غوت تالنت: ملخص الحلقة الخامسة

منشور 06 أيّار / مايو 2012 - 12:49
ملخص الحلقة الخامسة من برنامج البحث عن المواهب عرب غوت تالنت
ملخص الحلقة الخامسة من برنامج البحث عن المواهب عرب غوت تالنت

تميزت الحلقة الخامسة وما قبل الأخيرة في مرحلة التصفيات من برنامج البحث عن المواهب "عرب غوت تالنت" بالعديد من المواهب الرائعة والفقرات الفكاهية مثلها مثل الحلقة الرابعة والحلقة الثالثة، ولكن قد تتفوق الحلقة الخامسة بكمية الضحك على الحلقات السابقة، إليكم ملخص الحلقة الخامسة:

-افتتحت المشتركة الكويتية بشاير خالد منافسات الحلقة الخامسة بصوت رائع، شهد تفاعلًا كبيرًا مع الجمهور، بعد أن قدمت إحدى أغنيات المطربة سيلين ديون. واستطاعت بشاير التأهل إلى المرحلة التالية، بعد أن حصلت على موافقة ثلاثية من لجنة التحكيم.ورغم الموافقة فإن الفنانة نجوى كرم قالت إن صوت المتسابقة حيرها، فكانت الفنانة ما بين القبول والرفض للمتسابقة، لكن قالت بعد برهة: "عندي إحساس أن علي جابر وناصر سيقولان نعم، ولن يكونا أكرم مني".

- نجحت الفرقة المغربية Toni crew في التأهل للمرحلة الثانية من البرنامج بعد أن قدموا عرضًا مسرحيًّا منوعًا مزجوا فيه بين الرقص والأكروبات وألعاب السيرك والجمباز الفريق كان يرتدي ملابس غريبة، وكأن أعضاءها قادمون من كوكب آخر.وبعد العرض رفض علي جابر تأهل الفريق، وقال لهم: "سأقول: لأ؛ للتحفيز".أما نجوى كرم، فاختلفت مع علي جابر، وقالت: "أنا أقول: نعم؛ للتحفيز"، ناصر القصبي باعتباره ممثلاً مسرحيًّا في الأساس، منح الفريق فرصة أخرى لكي يثبتوا أحقيتهم في التأهل للمرحلة التالية، فصعد الفريق في نهاية المطاف بموافقة ناصر ونجوى.

- بعد 12 عامًا من العمل في مجال الرقص، قال المشترك السوري ماهر الشيخ إنه استطاع أن يبتكر هو وأخوه فنًا جديدًا من الرقص يدمج بين الهيب هوب والكوميديا والتمثيل والمؤثرات الصوتية، وقدم عرضًا على المسرح استحق عليه التأهل إلى المرحلة التالية.وخلال عرضه استعان الشيخ بمجموعة من المؤثرات الصوتية؛ منها جملة قالها الفنان عادل إمام في مسرحية "مدرسة المشاغبين"، وسط إعجاب من أعضاء لجنة التحكيم، وتفاعل كبير من الجمهور.

- رغم أن شخصيته حازمة جدًّا، تمايل الإعلامي علي جابر على رقص المشترك اللبناني سليم حنينة، وكاد ناصر القصبي يصعد على المسرح ليرقص مع المتسابق، رغم أن أعضاء اللجنة اعترفوا أن الرقص سيئ.الغريب أن سليم حنينة بائع الساندوتشات اللبناني الذي قال إن الطبخ وهم والرقص عنده هو الشيء حقيقي؛ وزنه زائد ومليء بالعضلات، وهو ما لم يتناسب بتاتًا مع رقصه لملك البوب مايكل جاكسون.ويبدو أن ثقة سليم بنفسه وجديته الشديدة قد منحت العرض بُعدًا كوميديًّا، وجعلته ينجح في التأهل للمرحلة التالية من البرنامج بموافقة ثلاثية.

-لم يقتنع الفنان ناصر القصبي بأحد المتبارين ويدعى كريم البابا، الذي قدم عرضًا من عروض الخفة والسيرك، وقال إنه يستطيع أن يفعل ما قدمه المتسابق، لذلك أصرت نجوى كرم أن يصعد ناصر على المسرح لكي يثبت كلامه.لكن الفنان ناصر القصبي فشل في أدائه على المسرح، وهمت نجوى بأن تضغط على زر الرفض، وكذلك علي، ثم ضغطت نجوى على زر الرفض الخاص بناصر وهو على المسرح، ليتخطى الرفض المشتركين.

-للمرة الأولى يتجرأ فريق عربي على أن يتحدى الصينيين في إحدى الرقصات الفلكلورية الخاصة بهم؛ حيث قدم الفريق السعودي Starsilat رقصة التنين الصيني الشهيرة. وفريق Starsilat مكون من شباب من عائلة واحدة، وهو الفريق الأول في الخليج والعالم العربي التي تقدم رقصة الأسد والتنين التي تعتبر من التقاليد الصينية الموروثة، والتي يشاهدها الملايين في أنحاء العالم.

- بكلمات ثورية استطاعت المتسابقة التونسية حنان العوادي -29 عاماً - أن تحيي روح الربيع العربي من خلال "الشعر" الذي نال إشادة كبيرة من لجنة التحكيم، وزادت الإشادة بعد أن لاحظت اللجنة مدى لباقة المشتركة.وقدمت التونسية حنان قصيدة كتبتها لنبذ الظلم الذي وقع على الشعب التونسي من النظام السابق، وقالت إنها كتبتها عشية رحيل الرئيس زين العابدين بن علي.

- أثارت فرقة مغربية عاصفة من التصفيق بعد عرضها لعزف الطبول والدفوف جمع بين الإيقاع الشرقي واللاتيني، واستحقت التأهل إلى المرحلة التالية من البرنامج، بعد أن حولت المسرح إلى ما يشبه المهرجان.الفرقة المغربية Over boys مكونة من مجموعة أصدقاء من مدينة سلا، وأسسوا الفرقة في عام 2008، واجتمعوا على حلم واحد، وهو أن يعرفوا الناس مهاراتهم في العزف، ومنذ أن دخلوا على المسرح، وبدأوا عرضهم، عمت البهجة في كافة الأرجاء، وتفاعل الجمهور مع الفرقة بشكل غير مسبوق، لينقلب المسرح إلى ما يشبه المهرجان.

-استطاعت طفلة تونسية أن تتأهل إلى المرحلة التاليةبعد أن أظهرت ليونة جسدية فائقة وتأهلت الطفلة ليديا العسلي -11 عاما- بعد أن قدمت عرضا راقصا للجمباز، وذلك على الرغم من أنها لم تتلق التدريب الكافي لكي تصل إلى الاحترافية المطلوبة، إلا أنها وصلت إلى درجة عالية من المرونة بتدريبات تتلقاها بدون مدربين.وأشادت الفنانة نجوى كرم بالعرض الذي قدمته ليديا، خاصة أنها أدته بدون تدريب، وتوقعت أن تصل الطفلة التونسية إلى مستويات أعلى من ذلك إذا استعانت بمدرب، ووافقها في ذلك الفنان ناصر القصبي، ليقبلا صعودها إلى المرحلة التالية.

- أبهر متسابق مصري لجنة التحكيم بعد أن قدم عرضا مبتكرا للعزف دمج فيه بين العزف على آلة الفلوت، والعزف بالفم "البيت بوكس" واستطاع المصري محمد البيه -18 عاما- أن يتأهل إلى المرحلة التالية من البرنامج، بعد أن حصل على موافقة ثلاثية، ونجاحه في أن يبهر لجنة التحكيم بعرضه المتميز والمبتكر.وأشاد الفنان ناصر القصبي بعرض المتسابق المصري، وقال: "دمج البيت بوكس والعزف مسألة كتير جميلة، ووصلني أيضا أن في العزف حس حلو".

-أغضب فريق إماراتي العميد علي جابر، بعد أن خيب أمله في تقديم عرض للغناء بدون موسيقى على قدر المستوى،ويتكون فريق Sama Quartet الإماراتي من 4 شباب، يمتلك كل منهم طبقة صوت مختلفة، وكونوا الفريق، بعد أن التقوا في كورال أكاديمي في الجامعة، وتمتلك الفرقة "ستايل غناء" مختلفا عن الفرق المعتادة، فهي تغني بلا موسيقى وعبروا أعضاء الفريق عن أملهم ألا يخيبوا ظن لجنة التحكيم.ولكن أملهم لم يتحقق.ورغم أن اللجنة أعطت فرصة ثانية للفريق، إلا أنه ضيع الفرصة، لينال رفضًا ثلاثيًّا في نهاية المطاف.

- شارك شاب مصري في فئة غناء الراب، ولكنه تكلم بسرعة شديدة، لدرجة أن كلامه لم يكن مفهوما نهائيا.لجنة التحكيم حاولت بكل طاقتها أن تتابع المصري محمد عازر خلال غنائه، لعلها تفهم شيئا أو تفسر كلامه، ولكن أعضاءها جميعا فشلوا في ذلك.الفنان ناصر القصبي بادر بضغط زر الرفض لعازر، وقال: "الحين أنا يلا ألاحقكم بالكلام العادي حقكم، بعدين أنت تكلمني بألف كلمة في الدقيقة، لا ومتحمس.. ليه، ليه".

- وختام الحلقة كان مسكاً نقصد "نسراً" فقد فجّر متسابق سوري نوبات ضحك  بعد أن قدَّم فريقه النسر العربي بثقة زائدة على أنه فريق عالمي، ورجَّح أن يكون منافسًا شرسًا في نهائيات البرنامج.ولاحظ الجميع مدى الثقة والتعالي الشديدين الذي تعامل بهما المتسابق السوري وقائد الفريق، الذي أطلق على نفسه لقب النسر؛ وذلك منذ أن بدأ بتعريف نفسه، ولكن عرضه الذي قدَّمه على المسرح، لم يَرْقَ للتأهل، ورُفض بالإجماع.فبمجرد أن بدأت الفرقة فقرتها بدأت لجنة التحكيم في الضحك، خاصةً نجوى كرم وناصر القصبي، لدرجة أن نجوى بكت من فرط الضحك على المتسابق، خاصةً عندما كان المتسابق يلوح بـ"بلورة" زجاجية، فيما بادر علي جابر بالضغط على زر الرفض وتبعه ناصر.


شاركنا برأيك في التعليقات: ما هي أفضل موهبة برأيك في الحلقة الخامسة من برنامج البحث عن المواهب "عرب غوت تالنت"؟


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك