فرح الهادي باكية: شاهدت والدي بعد 18 عامًا من تركه لنا

منشور 04 أيّار / مايو 2021 - 11:46
فرح الهادي
فرح الهادي

تحدثت الفاشنيستا الكويتية فرح الهادي عن حياتها الخاصة في حوار اجرته مع الإعلامية الإماراتية مهيرة عبدالعزيز عبر خاصية المباشر في إنستغرام.

وكشفت فرح الهادي أن والدها وهو من البدون ويحمل الجنسية العراقية كان قد سافر للعراق تاركًا فرح وشقيقتها شوق وهي بعمر الـ 5 سنوات.

وأضافت انها لم تعرف والدها، إلا انه وفي عام 2017 تحديدًا، وصلتها رسالة عبر خاصية انستغرام من شخص لا تعرفه وتحتوي الرسالة مجموعة صور لفرح مع والدها في الطفولة.

وتواصلت الفاشنيستا الكويتية مع صاحب الرسالة لتكتشف أنه أحد ابناء عمومتها، والذي أخبرها ان والدها اصيب بجلطة دماغية تسببت بتدهور وضعه الصحي وأنه يرغب بريتها هي وشقيقتها.

وأردفت فرح الهادي أنها سافرت برفقة شوق إلى العراق لرؤية والدها، لكنه بسبب المرض كان لا يستطيع الحديث، وهو أمر أحزنها حيث أنها كانت تتمنى سؤاله العديد من الأسئلة.

ولم تستطع فرح الهادي تمالك نفسها وبكت وهي تروي القصة، وأكملت حديثها: " كنت أرغب في معاتبته ومعرفة الحقيقة ولكن وضعه الصحي لم يسمح له بالحديث معنا حيث زرناه مرتين أو ثلاث مرات، هو سندي ومصدر قوتي وأنا أحبه حتى هذه اللحظة".

وتطرقت الهادي للحديث عن  خسارة وزنها التي ظهرت بها مؤخرًا موضحة  بأنها خلال فترة الحظر الكلي لم تتمكن من طلب الوجبات السريعة.

وكانت تتناول الطعام المنزلي الذي كان يحرص عقيل على تحضيره، بالاضافة لوضعها النفسي السيء الذي مرت فيه منذ شهر مارس الماضي بسبب أزمة كورونا هذه الامور جميعها تسببت بخسارة وزنها، وليس كما انتشر سابقًا بسبب إجرائها عملية تكميم.

فرح الهادي

وعن علاقتها بعائلة زوجها الفنان عقيل الرئيس ، قالت فرح إنها جيدة في الفترة الحالية معلقة أن المشاكل تحدث في كل بيت وبين كل العائلات، وأن الخطأ الذي وقع بالسابق كان بسبب الحديث عن شؤونهم العائلية على مواقع التواصل الاجتماعي وهو أمر لن يتكرر في المستقبل.

يذكر أن فرح الهادي بدأت مشوارها الفني عام 2007 من خلال مشاركتها في مسلسل "بعد منتصف الخوف" وبعدها شاركت في أعمال فنية عدة، كان أبرزها مسلسلات "سقوط الأقنعة"، "فضة قلبها أبيض"، "الهدامة"، "ليلة عيد" "ساهر الليل"، "وجع الانتصار"، وأيضًا مسلسلات "سكن الطالبات" و"الملافع" و"بنات الثانوية" و"كلام أصفر".
 

مواضيع ممكن أن تعجبك