محمد رمضان يقع في فخ "التطبيع" وهكذا رد على صورة احتضانه لضابط اسرائيلي!

منشور 22 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2020 - 09:21
محمد رمضان يطبّع في دبي
محمد رمضان يطبّع في دبي

ضجت يوم أمس صفحات التواصل الاجتماعي بصور للفنان المصري محمد رمضان أثارت الجدل بشكل كبير، وذلك لأنه ظهر فيها وهو بصحبة ضابط ومطرب إسرائيلي يدعى عومير آدم أثناء تواجدهما في دبي.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث ظهر محمد رمضان في صور أخرى زادت من حدة غضب الجمهور وهو بصحبة لاعب المنتخب الإسرائيلي ضياء سبع، وأيضًا رائد الأعمال إيلاد تسلا، وكان أول من نشر الصور هو المغرد الإماراتي حمد المزروعي الذي علق وقال: "أشهر فنان في مصر مع أشهر فنان في إسرائيل دبي تجمعنا" ولكنه عاد وحذف الصورة والتغريدة لاحقًا.

في حين أعاد حساب "إسرائيل بالعربية" التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية نشر صورة الممثل محمد رمضان والمطرب الإسرائيلي عومير آدام، والمغرد الإماراتي حمد المزروعي وعلق على الصورة بالقول: "الفن دوما يجمعنا".

من جهته، رد محمد رمضان على اتهامه بالتطبيع مع كيان الاحتلال بطريقة تُعرف بأنها عُذر أقبح من ذنب، ,وحاول تبرير ما حدث وقال: " لا أعلم ولا أسأل جنسية كل واحد بيتصور معايا، أي إنسان بيتصور معايا ما دام بشر بتصور معاه، عمري لا بسأله لا على لونه ولا دينه ولا جنسيته".

وأضاف: "كلنا بشر، وكلنا ربنا خلقنا الله عز وجل الواحد الأحد الحي القيوم، أنا معرفش أنا بتصور مع مين، كل الناس اللي بتطلب تتصور معايا بقبل ومبرفضش وكل جمهوري بيعلم ذلك، ثقة في الله نجاح".

فيما قال نقيب المهن التمثيلية في مصر أشرف زكي أنه تواصل هاتفيًا مع رمضان وقال له: "أقسم بالله ما أعرف ده مين، كنت في بلد عربي والتقطت هذه الصورة"، متابعا: "رمضان أخبرني أنه لم يكن يعرف أن الشخص الذي التقط معه الصورة إسرائيلي".

للمزيد من قسم الترفيه اقرأ أيضًا:


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك