ميساء المغربي تعترض على وجود كاميرات في غرفة نومها في لبنان

منشور 26 آذار / مارس 2013 - 12:00
الفنانة ميساء مغربي
الفنانة ميساء مغربي

منذ وصولها إلى مطار بيروت، تفاجأت الفنانة ميساء مغربي التي تقوم بتصوير برنامجها الواقعي ” ميساء بلا حدود” على تلفزيون الآن، بوجود كاميرات تلاحقها، من باب المطار، وحتى داخل غرف منزلها، وهو ما فاجأها، خاصة وأنها لم تكن قد اتفقت مع شركة الانتاج على هذه الخطوة، أما أكثر ما فاجأها، فهو وجود كاميرات مخفية، خاصة داخل غرفة النوم، وهو ما زاد من غضبها.

ميساء حاولت تجاوز المشكلة، دخلت المنزل، وأرادت أن تختلي بنفسها، في غرفتها، وبالرغم من وجود ورقة كتب عليها “ممنوع دخول فريق العمل” إلا أنها وجدت فريق التصوير داخل غرفة النوم.

رفض الفكرة عند ميساء كان قاطعا، فبرامج الواقع العربية، يجب أن تحترم خصوصية المجتمع، والتحفظ والاحتشام، حيث قالت لمصممة الأزياء هويدا البريدي:”لا نستطيع أن نخرج برامج واقع للناس، على نمط كادريشيان”.

مخرج العمل مرديك،  حاول تلطيف الأجواء، فألمح لميساء أن الكاميرات تم وضعها في الغرف، للكشف عن مدى سرعة انتباه ميساء، لكن ميساء أكدت أن التصوير في غرفة نومها مستحيل، فهي لا ترغب بتصوير خصوصياتها، وعرضها على الناس، ومن باب محاولته إطمئنانها، فقد أخرج لها كاميرا كان قد وضعها في مكان مخصص للأزهار.

ميساء تحاول من خلال البرنامج، أن تؤكد للناس أنه ليس كل الفنانين بنفس طريقة أو أسلوب الحياة، فالكثير منهم متواضعين، وحياتهم بسيطة، أقرب لحياة الناس العاديين.

مشكلة ميساء الثانية كانت عدم وجود آلة رياضية كانت قد طلبتها قبل وصولها لبنان، لكي تستطيع أن تحافظ على قوامها، خاصة وأن الأكل اللبناني، على حد تعبيرها، لن يساعدها على السيطرة على نفسها، كونه يفتح الشهية.، أما الطامة الكبرى فهو عدم وجود “واي فاي”، لتتمكن من الدخول على إيميلاتها وحسابها في الفيس بوك وتويتر.

ميساء قالت عن هذه المشكلة:” أنا في عمارة لا يوجد فيها نادي رياضي، إن كنت سأبقى في لبنان لشهرين، سيزيد وزني من الأكل اللبناني، لذا يجب أن أمارس الرياضة”.مروة، منتجة البرنامج، حاولت أن تبدي أنها متفهمة لمطالب ميساء، لكن امتعاضها كان أوضح، وهو ما لاحظته مغربي بنفسها.


© 2019 Arabia Women. All Rights Reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك