وداعًا كوثر رمزي...تعرّفوا على تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الفنّانة الرّاحلة

منشور 02 أيلول / سبتمبر 2018 - 11:27
الفنّانة الراحلة كوثر رمزي
الفنّانة الراحلة كوثر رمزي

انتقلت روح الفنّانة كوثر رمزي إلى باريها فجر السبت، عن عمر يناهز 87 عامًا، وذلك بعد تعرّضها لهبوط حاد في الدورة الدموية نقلت على إثرها إلى المستشفى، ووافتها المنية هناك بعد يوم ونصف.

وفي تصريح لصحيفة "المصري اليوم"، تحدّث شقيقها أنور رمزي عن اللحظات الأخيرة في حياتها وقال: " أصيبت بقرحة مفاجئة لم تعاني منها من قبل، كما لم يسبق أن اشتكت من أي أعراض، إلا أن القرحة تسببت في هبوط بالدورة الدموية نقلت على أثرها إلى العناية المركزة ومكثت بها يوم ونصف إلى أن توفاها الله بمستشفى العجوزة".

وتم إقامة الجنازة بعد صلاة الظهر في مسجد رشد بالعجوزة، والدفن كان في مدافن صلاح سالم، وتم إقامة العزاء في مسجد رشد بالعجوزة أيضًأ.

يذكر أن الفنانة لم ترزق بأولاد وكانت متزوجة من مدير أمن شركة أدكو للأدوية، وكانت تمكث بمنزل أخيها أنور رمزي بالعجوزة منذ وفاة زوجها منذ 21 عاما.

من ناحية أخرى، فإن الفنّانة الرّاحلة كوثر رمزي كانت على علاقة وثيقة بالفنّانة الرّاحلة  ذكرى حسب ما تداولته بعض المواقع وصحف الأخبار الفنّية، حيث أن ذكرى كانت تناديها "ماما كوثر"، وكانت أيضًا قد دعتها إلى منزلها ليلة مقتلها في عام 2003، لكن قام وقتها زوج المغدورة بطرد الراحلة كوثر رمزي من المنزل بطريقة مهينة، وفي صباح اليوم التالي علمت بمقتل الفنّانة ذكرةى على يد زوجها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك