القطاع العقاري القطري لا يهدأ

منشور 26 شباط / فبراير 2012 - 11:39
توقع تقرير الأصمخ وفقاً لدراسات حديثة أن يستقطب قطاع البناء والتشييد في قطر عقوداً تتجاوز قيمتها 22 مليار دولار للعام 2012
توقع تقرير الأصمخ وفقاً لدراسات حديثة أن يستقطب قطاع البناء والتشييد في قطر عقوداً تتجاوز قيمتها 22 مليار دولار للعام 2012

قال تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية إن أسعار الأراضي المعروضة للبيع في مختلف المناطق شهدت ارتفاعا، مؤكدا على أن هذا الارتفاع مؤشر واضح على نمو أسعار الأراضي خلال الفترات القادمة. وأضاف التقرير: أن قطر تشهد نموا عقاريا ونهضة عمرانية جاءت مواكبة لحركة النمو والازدهار التي يعيشها الاقتصاد القطري وجعلته من أكثر وأسرع الاقتصادات نموا على مستوى العالم. وأشار التقرير إلى أن المشروعات العقارية الضخمة مثل مشروع «مدينة لوسيل» ومشروع «اللؤلؤة– قطر» ومشاريع شركة بروة اجتذبت الشركات العقارية الكبيرة من داخل قطر وخارجها بحثا عن الاستثمارات المجدية في هذا القطاع المهم المتنامي بقوة، وشدد التقرير على أن الاستثمار العقاري في قطر هو الاستثمار الأفضل والمضمون، موضحا على أن حركة الاستثمار العقاري القطري في نمو مطرد وازدهار مستمر ولا تهدأ. كما بين التقرير بأن التوقعات تشير إلى منح مشاريع تبلغ قيمتها نحو 100 مليار دولار أميركي خلال السنوات الخمس المقبلة. كما أشار التقرير إلى أن كلفة مشاريع البنية التحتية والإنشاءات للسنوات السبع القادمة ستكون في حدود «100» مليار ريال وفقا لتصريحات رسمية من «أشغال». وقال التقرير إن استكمال المشاريع التنموية الكبيرة في قطر ستخلق البيئة الأساسية التي ستستقطب العديد من المشروعات العقارية خلال السنوات المقبلة. وتوقع تقرير الأصمخ وفقا لدراسات حديثة أن يستقطب قطاع البناء والتشييد في قطر عقوداً تتجاوز قيمتها 22 مليار دولار للعام 2012.

حركة التعاملات العقارية

وأوضح التقرير الأسبوعي لشركة الأصمخ أن حجم وقيم الصفقات العقارية شهدت أداء جيدا وفق آخر نشرة صادرة من إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل للأسبوع الممتدة من «12» إلى «16» فبراير الحالي إذ سجلت قيم عمليات البيع والرهن «647.5» مليون ريال من خلال تنفيذ «166» صفقة. وبين التقرير بأن بلدية الظعاين شهدت نشاطا كبيرا واحتلت المرتبة الأولى في عدد الصفقات المنفذة إذ سجلت «67» صفقة بيع وعملية رهن وفق ذات النشرة مستحوذة على قرابة «40 %» من عدد الصفقات المنفذة، وفي ذات السياق وصل متوسط عدد الصفقات المنفذة في اليوم الواحد إلى «33» صفقة.

نمو قوي للقطاع العقاري

توقع تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية أن ترتفع النفقات العامة بنسبة 27.4 في المائة عن النفقات المقدرة في ميزانية العام الماضي. وقال: إن الموازنة العامة لدولة قطر للسنة المالية 2011- 2012، أعطت دفعة قوية للقطاع العقاري في قطر، حيث تعد الموازنة الأكبر في تاريخ دولة قطر، بإيرادات تبلغ 162.4 مليار ريال، ولتغطية نفقات مشاريع البنية التحتية في ضوء الاستعداد لاستضافة مباريات كأس العالم في عام 2022 قررت قطر زيادة النفقات الإنمائية بنسبة 33.4 في المائة لتبلغ 58 مليار ريال قطري، وتوقع التقرير: أن تبلغ إيرادات الاستثمار 53.2 مليار ريال قطري بارتفاع تبلغ نسبته 47.3 في المائة عن الإيرادات الفعلية في ميزانية العام العام الماضي. وأشار التقرير إلى أن أبرز المشروعات التنموية العملاقة التي ستقوم قطر بإنشائها تتمثل في خطة إنشاء شبكة السكك الحديدية ومشروع بناء مدينة لوسيل ومشروع بناء مشيرب العقاري، ومركز الدوحة للمعارض، ومدينة قطر الترفيهية «وسط الدوحة»، ومركز دوحة فيستيفال سيتي، ومشروع فوكس هيلز لشركة ديار القطرية، ومشروع معبر خليج الدوحة، ومصنع مسيعيد للحديد والصلب «قطر ستيل» والخزانات الكبرى لتوفير الأمن المائي «كهرماء».وأكد التقرير على تزايد أهمية السوق القطرية في نظر كبريات شركات العقار المحلية والإقليمية والعالمية، وأشار إلى أن الطلب على القطاع السكني في قطر سينمو بنسب مستمرة مما سيؤدي إلى نمو كبير في العقارات لعدة سنوات وهذا سيؤدي إلى نمو القطاع العقاري القطري. وفي سياق متصل، أضاف التقرير أن الحكومة القطرية خصصت عشرات المليارات للاستثمار في العقارات والمرافق.

أسعار الأراضي ترتفع

وعلى صعيد أسعار الأراضي في قطر قال تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية: أسعار القدم المربع للأراضي والتي نفذت عليها صفقات خلال الأسبوع الثالث من شهر فبراير بين المؤشر العقاري لشركة «الأصمخ» بأن متوسط أسعار العرض للقدم المربع الواحد في منطقة المنصورة وبن دراهم بلغ «1150» ريالا، وسجل في منطقة النجمة ارتفاعا بلغ «1100» ريال للقدم المربع الواحد، كما بلغ متوسط سعر القدم المربع في منطقة المعمورة «305» ريالات، وسجل في منطقة المطار العتيق متوسط سعر بلغ «650» ريالا للعمارات. كما أشار مؤشر الأصمخ العقاري إلى أن سعر القدم المربع ارتفع في منطقة العزيزية مسجلا «285» ريالا كما ارتفع في منطقة أم غويلينة عند سعر «1050» ريالا للقدم المربع الواحد. وقال التقرير: إن متوسط سعر القدم المربع شهد ارتفاعا في منطقة الثمامة مسجلا «310» ريالات للقدم المربع الواحد، وارتفع متوسط سعر القدم المربع في منطقة الوكرة بكافة الأنواع العقارية وبلغ «950» للقدم المربع التجاري، و«435» ريالا للعمارات، و«210» ريالات للفلل.

وقال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية: إن متوسط سعر القدم المربع في منطقة الوكير بلغ «160» ريالا. كما بين المؤشر العقاري لشركة «الأصمخ» بأن متوسط سعر القدم المربع ارتفع في منطقة معيذر الجنوبي مسجلا «190» ريالا، وبلغ في منطقة معيذر الشمالي «230» ريالا، وسجل في منطقة الريان الجديد متوسط سعر بلغ «250» ريالا. وأشار تقرير الأصمخ إلى أن متوسط سعر القدم المربع في منطقة الغرافة ارتفع مسجلا سعر «265» ريالا، كما سجل متوسط سعر عرض القدم المربع ارتفاعا في منطقة الخريطيات وبلغ «290» ريالا واستقر السعر في منطقة اللقطة عند «240» ريالا للقدم المربع الواحد. وأضاف التقرير: أن متوسط سعر القدم المربع في منطقة الخور ارتفع مسجلا «155» ريالا وارتفع في منطقة الخيسة عند «240» ريالا وارتفع في منطقة أم صلال محمد عند «190» ريالا وفي منطقة أم صلال علي عند «180» ريالا.

نمو القطاع السكني

وفيما يتعلق بالمساكن، قال تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية إن الطلب على الوحدات السكنية لعام 2012 قد يزاد بنحو 10000 وحدة سكنية. وعلى صعيد قيم إيجارات الشقق السكنية قال التقرير الأسبوعي لشركة الأصمخ لمشاريع العقارية: إن متوسط قيم إيجار الشقق السكنية في مناطق الدوحة للوحدة المكونة من «2» غرفة نوم مفروشة يتراوح ما بين «6.5» إلى «7.5» آلاف ريال، وغير المفروشة ما بين «6» إلى «7» آلاف ريال. كما أوضح التقرير بأن متوسط قيم إيجارات الشقق السكنية في مناطق الدوحة المؤلفة من «3» غرف نوم مفروشة تتراوح بين «7.5» إلى «8.5» آلاف ريال، وغير المفروشة ما بين «7» إلى «8» آلاف ريال. وأشار التقرير إلى أن هذه القيم تختلف حسب المناطق وموقع الشقق وخدماتها وحداثة البناء. وعلى صعيد الشقق السكنية في الخليج الغربي «الأبراج» قال التقرير الأسبوعي لشركة الأصمخ للمشاريع العقارية: بأن متوسط قيم إيجار الشقق السكنية في منطقة الخليج الغربي المؤلفة من «2» غرفة نوم تتراوح ما بين «9» إلى «13» ألف ريال، وللشقة المكونة من «3» غرف نوم ما بين «12» إلى «15» ألف ريال، وأشار التقرير إلى أن هذه القيم تختلف حسب المكان والموقع والمطور العقاري

نمو المساحات الإدارية

وفيما يتعلق بالمكاتب، قال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية أن المساحة الإجمالية للمكاتب المستغلة حاليا تبلغ نحو 2.8 مليون متر مربع من إجمالي مساحة تقارب 3.1 مليون متر مربع كحجم لمساحة المكاتب. وقال التقرير إن المكاتب التجارية في المولات والمساحات الكبرى وصلت إلى ذروتها بالإشغال بنسبة «100 %» خلال العام «2011». وأضاف تقرير الأصمخ للمشاريع العقارية: أن متوسط إيجار المتر المربع للمساحات الإدارية «المكاتب» حافظ على مستوياته ولم يشهد أي تغير في قيم الإيجار. وتوقع التقرير بأن انتعاش سوق المكاتب والمساحات الإدارية في قطر سيكون في الربع الرابع للعام «2012» وفي العام «2013». وأضاف التقرير أن متوسط قيمة إيجار المتر المربع للمساحات الإدارية في منطقة الخليج الغربي «الأبراج» يبلغ «150» ريالا، فيما تتراوح قيمة متوسط عرض إيجار المتر المربع في مناطق الدوحة ما بين «100» و«130» ريالا ويختلف هذا حسب المكان والموقع وحداثة البناء وتوفر مواقف للسيارات. كما بين التقرير أن أغلب المساحات المطلوبة للإيجار للمساحات الإدارية تتراوح ما بين «100» إلى «250» مترا مربعا. أسعار الفلل والشقق السكنية وبالعودة إلى أسعار الفلل والشقق السكنية أوضح تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية بأن أسعار الشقق السكنية في مناطق حق الانتفاع الـ«18» في الدوحة شهدت استقرارا في أسعارها. وقال التقرير: إن متوسط أسعار الشقق السكنية في هذه المناطق هي، مليون ريال للشقة المكونة من غرفة نوم واحدة، و«1.2» مليون ريال للشقة المكونة من غرفتين نوم، و«1.3» مليون ريال للشقة المكونة من ثلاث غرف نوم. وأشار التقرير إلى أن الأسعار تختلف حسب المنطقة والمساحة وموقع الشقة في العمارة السكنية. وأضاف التقرير أن أسعار المتر المربع للشقق السكنية في هذه المناطق تتراوح ما بين «5 إلى 6» آلاف ريال، وتختلف حسب المنطقة وموقع الشقة، منوها إلى أن هذه الأسعار في العمارات السكنية التي تم فيها فرز للشقق من قبل الملاك والمطورين العقاريين. كما أشار التقرير إلى أن سعر المتر المربع في الشقق الكائنة في الخليج الغربي بالأبراج المتعرجة يتراوح ما بين «8 إلى 10» آلاف ريال وذلك حسب موقع الشقة والإطلالة داخل البرجين.

وبالنسبة لأسعار المتر المربع للشقق في اللؤلؤة، قال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية إن السعر يختلف في «اللؤلؤة» حسب المطور العقاري، ويتراوح سعر المتر المربع فيها ما بين «12 إلى 14» ألف ريال. وعلى صعيد أسعار الفلل يبين تقرير «الأصمخ» إنها شهدت استقرارا خلال الأسبوع الثالث والرابع من شهر يناير وإن مالت الأسعار في بعض المناطق للارتفاع الطفيف، مشيرا إلى أن أسعار الفلل تتفاوت من منطقة إلى أخرى، وقال التقرير: إن متوسط أسعار الفلل في منطقة الدوحة والثمامة وروضة المطار وعين خالد تتراوح ما بين «2.3» إلى «2.8» مليون ريال لمساحة تقدر بين «400 إلى 500» متر مربع للفيلا الواحدة. وأضاف: أن أسعار الفلل تنخفض كلما اتجهنا شمالا حيث يبلغ سعر الفيلا الواحد لمساحة تقدر بين «400 إلى 500» متر في منطقة الغرافة واللقطة والريان وأم صلال وزغوى ما بين «2» إلى «2.5» مليون ريال، بينما يبلغ سعر الفيلا في منطقة الخور والذخيرة وما حولها لذات المساحة قرابة «1.5» مليون ريال.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك