توقع تجاوز مشاريع البناء في المنطقة لحاجز الـ 500 مليار دولار بحلول العام 2015

بيان صحفي
منشور 23 أيّار / مايو 2011 - 07:50
مهندسون في موقع بناء
مهندسون في موقع بناء

أفادت نشرة الشرق الأوسط الاقتصادية الراعية لقمة   البناء في العالم العربي2011  (AWCS)، التي ستقام في العاصمة الاماراتية أبوظبي بين 23 – 25 مايو، أن مشاريع البناء في المنطقة ستتجاوز قيمتها حاجز الـ500 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2015.

ويواصل المتعهدون والمصممون، والمهندسون المعماريون، والمختصون في أعمال الميكانيك والكهرباء والصرف الصحي الاستفادة من الفوائد الكبيرة لبرمجيات Tekla BIMsight، الأدوات البرمجية التعاونية الجديدة والمتاحة بالمجان عبر شبكة الإنترنت والتي تمكنهم من تجميع نماذجهم، والتحقُّق من عدم وجود تضارب، والتعاون باستعمال التطبيقات الجديدة والفريدة في مجال نمذجة معلومات المباني.

وتواصل شركة تيكلا دعمها لقمة البناء في العالم العربي، التي تشكل منصة هامة للقطاع في المنطقة التي تشهد انتعاشاً ملحوظاً. وستشهد فعاليات القمة هذه السنة مشاركة أكثر من 300 من رواد وخبراء الصناعة من منطقة الخليج العربي وما بعدها، بشكل يؤكد على أهمية هذه القمة كحدث سنوي بارز لقطاع البناء والتشييد في المنطقة.

وفي هذا الصدد، قال عبد الرحمن منير، مدير التسويق لدى شركة تيكلا الشرق الأوسط: "بدأت مؤشرات التعافي والانتعاش تظهر على صناعة البناء والتشييد في منطقة الشرق الأوسط، وتوفر قمة البناء في العالم العربي المنصة الأبرز لصناع القرار للاجتماع وتبادل الآراء والأفكار حول أفضل الممارسات التي من شأنها أن تساعد في نهاية المطاف في تعافي صناعة التشييد والبناء من الآثار السلبية للازمة الاقتصادية العالمية".

ويمكن للزوار الإطلاع مباشرة على برمجيات Tekla BIMsight وكيف يمكن لهذه الحلول أن تشكل أسلوب مركزي لتبادل معلومات الإنشاء والبناء المشتركة، إذ يمكن لكافة الأطراف المعنيَّة بمشروع معيَّن أن تشاهد الصورة الكلية لذلك المشروع وكافة تفاصيله ذات الأهمية، عبر نمذجة ثلاثية الأبعاد سهلة ومُوضَّحة. كما يمكن استخدام برنامج Tekla BIMsight على امتداد دورة عمل مشاريع الإنشاء والبناء، بدءاً من مرحلة التصميم، ومروراً بمرحلة التشييد، ووصولاً إلى مرحلة إدارة الموقع.

وكانت شركة تيكلا قد أطلقت في شهر مارس الماضي برمجيات Tekla BIMsight المجانية خلال حفل كبير لأقيم في برج العرب بحضور كبار التنفيذيين وصناع القرار من كبرى شركات البناء في المنطقة.

وأوضح ريستو راتي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة تيكلا قائلاً: "تحرص شركة تيكلا على دعم عمليات نمذجة المعلومات الرقمية، مما يضاعف قدرات عملائنا في تحقيق إنجازات هامة على مستوى مشاريعهم وأعمالهم بشكل عام. إن ما نسعى لتحقيقه من خلال برمجيات حلول نمذجة المعلومات هو ترسيخ فهمها كمنصة مركزية للعمليات وتكامل المعلومات، أكثر من كونها مجرد عملية نمذجة للمشاريع تستدعي التعاون بين تخصصات البناء المختلفة، ودورنا يتمثل في توزيع هذه البرمجيات مجاناً لكل أقطاب قطاع البناء في المنطقة واستعمالها بسهولة".  

ووصف تنفيذيو شركة Tekla العالمية برمجياتTekla BIMsight  بما يشبه "الصِّلة المفقودة" في مجال حلول نمذجة معلومات المباني لأهميتها البالغة في إتاحة رؤية متكاملة عن المشاريع المنفذة، بما في ذلك كافة المعلومات المستمدة على الصُّعد الإنشائية المختلفة، وتسهيل التواصل مع الآخرين وتنسيق المهامّ فيما بينهم.

وتتوفر برمجيات برمجيات Tekla BIMsight للتحميل بالمجان من شبكة الإنترنت على العنوان: http://www.teklabimsight.com. كما تتوفر مواد فيديو الإيضاحية والمجتمع الإلكترو لتسهيل كيفية عمل البرمجيات والتواصل مع نماذج المعلومات الخاصة بالأبنية.

كما ستتاح الفرصة لرواد الصناعة خلال فعاليات قمة البناء في العالم العربي لاختبار مجموعة منتجات تكيلا في جناح الشركة الخاص. 

خلفية عامة

تيكلا

تُساعد منتجات تيكلا البرمجية المستندة إلى حلول النمذجة على جعل عمليات العملاء أكثر كفاءة في قطاع الإنشاءات وإدارة البنية التحتية. وتمتلك تيكلا، التي تأسست في العام 1966، فروعاً في 15 دولة، ولها وشركاء في مختلف أنحاء العالم.

وبهدف الارتقاء بنتائج عملائها، توفر تيكلا بيانات دقيقة وتفصيلية من خلال برمجيات نمذجة المعلومات ثلاثية الأبعاد 3D BIM التي يمكن أن تكون مشتركة بين كل من المقاولين والمهندسين ومصممي الهياكل الفولاذية ومصنعي مواد البناء. ويتم جمع وتوزيع هذه البيانات التفصيلية عبر برنامج نمذجة المعلومات من تيكلا مما يتيح أفضل مستويات التنفيذ والتحكم بالإنتاج. كما تتيح مركزية معلومات البناء التي يقدمها البرنامج في نموذج البناء، إدارة أفضل وأكثر مركزية للمشروع وعملية الانجاز. وتفضي هذه الميزات جميعها إلى زيادة في الإنتاجية و تخفيضاً في الهدر مما يساهم في جعل عمليات البناء والإنشاءات أكثر استدامة.

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
شارون سالازار
فاكس
+971 (0) 4 367 2800
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن