الجيش ينسحب من العاصمة التونسية بعد مواجهات أسفرت عن قتيل

منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2011 - 11:41
أ.ف.ب
أ.ف.ب

انسحب الجيش اليوم الخميس من العاصمة التونسية حيث تمركزت وحدات خاصة تابعة للشرطة في وسط المدينة، غداة ليلة فرض خلالها حظر للتجول.

وانتشرت مدرعات ووحدات التدخل التابعة للشرطة في مكان دبابات الجيش في جادة الحبيب بورقيبة وقرب ساحة برشلونة على مقربة من محطة كبيرة لقطارات الضواحية الجنوبية والترامواي.

ولم يبق سوى آليتين للجيش على متنهما جنود مسلحون في ساحة ابن خلدون مقابل السفارة الفرنسية.

وقتل شاب بالرصاص في المواجهات التي وقعت مساء الاربعاء في مدينة التضامن في الضاحية الغربية للعاصمة تونس.

وروى شاهد عيان وهو من سكان المدينة التي شهدت اعمال عنف ليل الاربعاء الخميس ان "ماجد وهو شاب في الخامسة والعشرين اصيب بجروح ادت الى وفاته من رصاص اطلقته الشرطة قبل ساعة تقريبا على فرض حظر التجول".

وقال الشهود لرويترز ان الشاب -ويدعى مجدي نصري- أصيب بطلقة في رأسه خلال مواجهة مع الشرطة.

وقال مسؤولون بالحكومة انه ليس لديهم تعليق على الفور.

مواضيع ممكن أن تعجبك