انطلاق مشاورات تشكيل الحكومة وتوقعات بولادتها بعد 6 اشهر

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2011 - 09:24
انطلاق مشاورات تشكيل الحكومة
انطلاق مشاورات تشكيل الحكومة

بدأ الوزير الأول رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي، بعد تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، لقاءات مع عدد من القيادات والأحزاب من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية وسوف تستمر هذه المشاورات حتى اليوم الأحد.

من جانبه، طالب رئيس الاتحاد التونسي للشغل عبد السلام جْراد بعد لقاء الغنوشي بعدة إصلاحات، وتشكيل حكومة وطنية ممثلة لكل الأحزاب، وفق ما نقل عنه راديو سوا الاميركي

في الغضون قال نجيب الشابي زعيم المعارضة في تونس بعد محادثات مع رئيس الوزراء محمد الغنوشي يوم السبت ان تونس ستجري انتخايات تحت اشراف دولي في غضون ستة أو سبعة أشهر.

وفي مقابلة مع محطة اذاعة (ار.تي.ال) الفرنسية قال الشابي "اقترح السيد الغنوشي ان يشارك حزبنا في تشكيل حكومة وحدة وطنية ستكون مفتوحة امام القوى الديمقراطية وهو ما يعني حزبنا وحزبين اخرين."

وقال الشابي "البرنامج واضح.. اصلاح القانون والاعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية حرة في غضون ستة أو سبعة اشهر" مضيفا ان الاشراف الدولي كان أحد مطالبه الاساسية.

وفر زين العابدين بن علي -الذي حكم تونس لاكثر من 23 عاما- الى السعودية يوم الجمعة في مواجهة انتفاضة شعبية. ويحاول الغنوشي -الذي عمل تحت رئاسة بن علي- تشكيل حكومة انتقالية.

والشابي معارض بارز للرئيس المخلوع أسس الحزب الديمقراطي التقدمي في تونس في عقد الثمانينات وتعرض لتحرشات من قوات الامن على مدى سنوات.

وكلف الرئيس المؤقت فؤاد المبزع يوم السبت الوزير الاول محمد الغنوشي بتشكيل حكومة.
وقال المبزع في كلمة أذاعها التلفزيون الحكومي التونسي أن مصلحة البلاد العليا تقتضي تشكيل حكومة وحدة وطنية.
وقال زعيم معارض انه أجرى محادثات مع رئيس الوزراء يوم السبت وان المفاوضات ستستأنف يوم الاحد.
وقال مصطفى بن جعفر زعيم حزب التكتل الديمقراطي للعمل والحريات لرويترز انه بحث فكرة تشكيل حكومة ائتلافية وان رئيس الوزراء قبل طلبهم لتشكيل حكومة ائتلافية.
وأضاف ان اجتماعا اخر سيعقد بهدف اخراج البلاد من الوضع الراهن واجراء اصلاحات حقيقية. وقال ان نتائج هذه المحادثات ستعلن يوم الاحد.
لكن مايا جردي ممثلة الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض قالت في فرنسا انه من المستحيل تنظيم انتخابات في غضون شهرين مثلما اقترح المجلس الدستوري.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك