اوروبا :الإجراءات الأمنية الصارمة في تونس غير مقبولة

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2011 - 02:14
الجيش التونسي ينتشر في العاصمة/أ.ف.ب
الجيش التونسي ينتشر في العاصمة/أ.ف.ب

انتقد الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء الإجراءات الأمنية الصارمة التي اتخذتها السلطات التونسية ضد متظاهرين ووصفت استخدام الشرطة للقوة بأنه غير متناسب وغير مقبول.

وأدت أحداث العنف إلى مقتل 23 شخصا وفقا للإحصاء الرسمي بينما تقول بعض جماعات حقوق الانسان الدولية ان عدد القتلى أكبر من ذلك.

وأكدت مايا كوسيانسيتش الناطقة باسم كاثرين اشتون مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي على مخاوف الاتحاد تجاه الاضطرابات وأضافت "هذا العنف غير مقبول. يجب التعرف على الجناة وتقديمهم للمحاكمة. ولا يمكننا ان نقبل استخدام الشرطة غير المتناسب للقوة ضد متظاهرين مسالمين. على السلطات التونسية ان تبذل ما بوسعها لتحقيق الهدوء والتعامل مع الموضوعات الاجتماعية ذات الأولوية".

وجددت كوسيانسيتش التي كانت تتحدث في مؤتمر صحافي يعقد دوريا الدعوة إلى الإفراج عن مدونين وصحافيين ومحامين وغيرهم احتجزوا بعد المشاركة في احتجاجات سلمية.

وقالت: "على السلطات ايضا ان تضمن الحقوق والحريات الأساسية مثل حرية التعبير وحرية الرأي والتجمع وكذلك استقلال القضاء".

وقال مارك تونر الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية امس الثلاثاء ان واشنطن "قلقة جدا بسبب تقارير عن استخدام الحكومة المفرط للقوة".

مواضيع ممكن أن تعجبك