ستة قتلى في اشتباك بين الجيش التونسي ومسلحين مجهولين

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:18
تونسيون امام سوبرماركت تعرض للنهب/أ.ف.ب
تونسيون امام سوبرماركت تعرض للنهب/أ.ف.ب

وقع اشتباك مسلح فجر الأحد بين الجيش التونسي ومسلحين مجهولين ما أدى إلى سقوط ستة قتلى ثلاثة من كل جهة.

وأوضح شهود عيان ليونايتد برس إنترناشونال أن اشتباكاً مسلحاً وقع في بلدة الوردانين في محافظة المنستير شرق العاصمة تونس بين وحدة من الجيش ومسلحين مجهولين كانوا في ثلاث سيارات، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وقال أحد الشهود، تاج عزيزي، في اتصال هاتفي إن 3 سيارات على متنها عدد من المسلحين المجهولين وصلت إلى أحد أحياء بلدة الوردانين فجراً وقدم المسلحون أنفسهم للجان الحماية الشعبية على انهم من أفراد الجيش التونسي.

واضاف عزيزي انه عندما طلب من المسلحين اظهار هوياتهم فتحوا النيران عشوائياً ما أدى إلى سقوط 3 قتلى فوراً هم فيصل شنيوي ومحمد زعبار ومعز الكعبارجي بالإضافة إلى العديد من الجرحى ثم قفر المسلحون في سياراتهم.

وتدخل الجيش وطارد المسلحين المجهولين واشتبك معهم فسقط 3 قتلى من المسلحين عرف منهم المدعو "بديع" وهو أحد أعوان الحرس الوطني التونسي سابقاً.

ويشار إلى أن مجموعات من المسلحين تجوب الشوارع التونسية ليلاً بسيارات وتنشر الرعب بين السكان من خلال إطلاق النيران، ويسعى الجيش للقضاء على نشاط المسلحين الذين يعتقد انهم من عناصر الحرس الرئاسي للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

مواضيع ممكن أن تعجبك