ليلى طرابلسي تغادر تونس مع 1.5 طن من الذهب

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:06

جاء في صحيفة “لوموند” الفرنسية أمس الأحد أن ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي قد غادرت تونس وبحوزتها 1.5 مليون طن من الذهب.

وأضافت “لوموند”، استنادا إلى مصادر في المخابرات الفرنسية، أن زوجة الرئيس الفار بن علي، قامت بسحب طٌن ونصف من الذهب من البنك التونسي الذي رفض مديره في البداية تنفيذ طلب زوجة بن علي لولا اتصال الرئيس المخلوع به شخصيا، مما جعله يستجيب لطلب ليلى الطرابلسي وفق المصدر ذاته.

ونقل موقع "نقودي.كوم" عن “لوموند” ان ليلى الطرابلسي سافرت مباشرة إلى دبي حسب الاستخبارات الفرنسية قبل أن تلحق بزوجها الهارب إلى جدة.

وتصل قيمة هذه الكمية من الذهب 45 مليون يورو.

من الجدير بالذكر أن الوثائق الأمريكية المسربة على موقع ويكيليكس كانت قد تحدثت عن تأثير ثروة الرئيس فى عائلته، وأشارت إحداها إلى أن زوجته السيدة ليلى الطرابلسي قبل زواجها منه عام 1992، كانت تعمل مصففة للشعر وتنتمى لعائلة بائسة دون أن تحصل على قسط كاف من التعليم، لكن منذ ذلك، بدأت مظاهر الثروة تظهر على كثيرين من عائلتها وعائلة الرئيس أيضا وأصبحوا يمتلكون أسهم كثيرة فى الكثير من أبرز الشركات التونسية.

وقال السفير الأمريكي في تونس فى إحدى برقياته إن ليلى بن على، زوجة الرئيس وعائلتها التى تحمل لقب الطرابلسي تثير الغضب بشكل أكبر بين التونسيين، مشيراً إلى أنه سمع تعليقات كثيرة عن افتقارهم للتعليم وتدنى مستواهم الاجتماعى، كما أشار السفير إلى أن تكتيكات عائلة الطرابلسي واعتدائها الصارخ على النظام قد جعلت من السهل كراهيتهم، حسب تسريبات ويكيليكس.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك