الصومال: 2.5 مليون شخص مهددون بمجاعة بسبب الجفاف

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2011 - 08:13
فتاه صومالية في معسكرات اللاجئين/أ.ف.ب
فتاه صومالية في معسكرات اللاجئين/أ.ف.ب

صرح رئيس الوزراء الصومالي الجديد محمد عبد الله محمد في مجلس الامن الدولي الجمعة ان حكومته في طريقها لكسب الحرب على الاسلاميين المتطرفين واشار الى ان 2,5 مليون شخص مهددين بمجاعة بسبب الجفاف في بلده.

وقال الاميركي الصومالي الذي تولى السلطة قبل حوالى خمسين يوما في هذا البلد الواقع في القرن الافريقي ان القوات الصومالية وقوات الاتحاد الافريقي "في طريقها لكسب المعركة الامنية" في مواجهة المجاهدين الشباب.

وقال عبد الله في مجلس الامن الذي عبر عن دعمه الكامل لحكومته ان "المناطق الآمنة في مقديشو تتسع تدريجيا وخطوة خطوة".

واكد ان حوالى ستين في المئة من العاصمة اصبح تحت سلطة الحكومة وثمانين في المئة من السكان يعيشون في هذه المنطقة.

واضاف اربعة جندي وعدت بهم بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال "سيكون لهم تأثير كبير" على الارض.

وقال دبلوماسيون ان اوغندا وبورندي عرضتا تقديم قوات اضافية مما سيرفع عديد قوة الامم المتحدة الى 12 الف رجل.

واكد عبد الله "بدأنا نشهد تزايدا في عدد الشباب المجاهدين الذين يستسلمون للحكومة ولقوات الاتحاد الافريقي".

ويؤكد المراقبون ان الشباب المجاهدين ما زالوا يسيطرون على مساحات واسعة من اراضي الصومال التي تشهد حربا اهلية مستمرة منذ عقدين.

وحذر رئيس الوزراء الصومالي ايضا من تهديد جديد بالجفاف. وقال ان "المجاعدة تهدد حوالى 2,5 مليون شخص واذا لم نقدم لهم دعما عاجلا، فسنصل بالتأكيد الى كارثة".

وشدد على اهمية القيام بتحرك دولي عاجل لتجنب سيناريو مجاعة مثل تلك التي حدثت في 1992 وادت الى موت 500 الف شخص.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك