حلول وأجهزة سيمانتك توفر خيارات مرنة وانسيابية للعملاء

بيان صحفي
منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:02

كشفت اليوم سيمانتك عن استراتيجيتها الخاصة بتوفير أجهزة حماية البيانات والرامية إلى تزويد العملاء بمنظومة مرنة وانسيابية في مجال حماية البيانات، وإدارة الوسائط التخزينية، والحلول الأمنية. وقال تنفيذيو سيمانتك إنَّ المنهجية الجديدة هدفها تمكين الشركات من الاختيار من بين مجموعة من الأجهزة والحلول البرمجية والسحابيَّة بما يتلاءم بالشكل الأمثل مع متطلباتها واحتياجاتها وبيئة التقنية المعلوماتية لديها. ومع أحدث إصدار من أجهزة إنشاء النسخة الاحتياطية غير التكرارية  NetBackup 5020 وإطلاق أجهزة النسخة الاحتياطية غير التكرارية  NetBackup 5200 وأجهزة FileStore N8300، تواصل سيمانتك تنفيذ إستراتيجيتها الرامية إلى ما يلي: 

توفير المزيد من الخيارات: سيمانتك ملتزمةٌ بتوفير المزيد من الخيارات أمام عملائها عندما يقرِّرون اقتناء ونشر أفضل الحلول الأمنية، فهي توفر لهم اليوم الأجهزة المزوَّدة بالحلول الأمنية اللازمة ذات الجاهزية الفورية والتهيئة المُعدَّة مسبقاً.

الاستجابة لمتطلبات العملاء: تواصل «سيمانتك»، على أكثر من صعيد، توسيع سُبل توفير الحلول البرمجية لعملائها عبر أجهزة مُسبقة التهيئة، لمواكبة حاجة العملاء المتنامية لأجهزة الحماية الأمنية.

تقليص التكلفة الكليَّة للمِلْكيَّة: الأجهزة ذات الحلول البرمجية مُسبقة التثبيت توفر عملية مُدمجة في إنشاء النسخة الاحتياطية غير التكرارية وتوافر نقطة اتصال أحادية للدعم التقني للبرمجيات والتجهيزات على السواء، ما يضمن للعملاء تقليص التكلفة الكليَّة للمِلكيَّة.

الحدّ من تعقيدات البنية التحتية المعلوماتية: في ظلِّ النمو الهائل والمتواصل في كمية البينات المؤسسية التي باتت تشكِّل تحدياً جدياً للمشرفين على نُظم التخزين والنسخة الاحتياطية، باتت الشركات تولي أولوية لتبسيط البنية التحتية للتقنية المعلوماتية. إذ تتيح الأجهزة للشركة المعنيَّة أن تنشر تقنية «سيمانتك» بسرعة وانسيابية للحد من تأثير النمو الهائل والمتواصل في البيانات المؤسسية بأسرع طريقة ممكنة. 

ووفقاً للمؤسسة البحثية والاستشارية العالمية «آي دي سي» من المتوقع أن تتجاوز قيمة سوق الأجهزة المزوَّدة بالحلول البرمجية الأمنية حاجز المليار دولار أمريكي بحلول عام 2011، وستصل قيمتها السوقية إلى نحو 3.7 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2014. وكانت «سيمانتك» قد بدأت استراتيجيتها الخاصة بالأجهزة المزوَّدة بالحلول البرمجية الأمنية في عام 2010 بإطلاق السلسلة NetBackup 5200 من أجهزة النسخة الاحتياطية غير التكرارية، وهي ماضيةٌ في تطوير وتوفير أجهزة جديدة لحماية البيانات، وإدارة النظم التخزينية، والحماية الأمنية. وقالت الشركة العالمية إن الأجهزة ستتوافر في البداية في أسواق مختارة، على أن تتوافر تدريجياً، وعلى مراحل متتابعة، حول العالم بما يواكب الطلب عليها حول العالم. 

في إطار استراتيجية تطوير الأجهزة المزوَّدة بالحلول البرمجية الأمنية، أطلقت «سيمانتك» جهازين جديدين، هما: Symantec NetBackup 5200 و Symantec FileStore N8300 52، وقالت الشركة العالمية إن الجهازين الجديدين سيوفران للشركات المرونة المطلقة من خلال الجاهزية الفورية لخدمات إنشاء النسخة الاحتياطية وتخزين الملفات. ويمكِّن جهاز Symantec NetBackup 5200، العملاء من توسيع نطاق البنية التحتية لحماية البيانات عبر برمجيات وتجهيزات متكاملة تتسم بسهولة نشرها لإنشاء نسخة احتياطية غير تكرارية ذات تدرجية عالية. وأما جهاز Symantec FileStore N8300 فيمكِّن العملاء من تصميم النظم التخزينية استناداً للتقنيات السحابية وإدارة نمو البيانات غير المُهيكلة عبر حلول تخزينية شبكية تتسم بتدرجيتها وسهولة إدارتها بما يلبي احتياجات تخزين الملفات في مقرِّ الشركة وفي البيئة السحابية. 

وقال عمر دجاني، مدير هندسة النُّظم في سيمانتك للأسواق الناشئة: "ثمة الكثير من الأمور التي تقيِّد موارد الشركة وميزانيتها وعدد موظفيها وما إلى ذلك بفعل تداعيات الأزمة المالية العالمية، لذا فهي حريصة على اقتناء حلول تمكِّنها من إدارة البنية التحتية المعقدة للتقنية المعلوماتية  ودَمْجها بسهولة وفاعلية. ورغم أن سيمانتك الأكثر ابتكاراً وتطويراً في مجال الحلول البرمجية الأمنية، فإن الأجهزة الجديدة تشكِّل إضافة نوعية لنشر الحلول الأمنية بالسرعة والبساطة المنشودتين، لاسيما وأنها تعمل وفق مبدأ وصِّل وشغِّل، وهي ذات جاهزية فورية". 

من جهتها، قالت لورا ديبوا، نائب رئيس البرامج بوحدة دراسات البرمجيات والحلول التخزينية في المؤسسة الاستشارية العالمية آي دي سي: "رغم سهولة نشر البرمجيات والخدمات الأمنية، فإن شركات عدَّة تفضِّل حلولاً متكاملة تجمع بين التجهيزات والبرمجيات، بالشكل الذي يقلِّل تكلفة رخصة الحلول والفترة الزمنية اللازمة للدعم التقني وعملية شراء الحلول. وفي اعتقادنا أن الأجهزة الجديدة من سيمانتك ستمنحهم حلولاً ذات جاهزية فورية تتسم بسهولة نشرها وتهيئتها". 

ووفقاً لدراسة استطلاعية أجرتها مؤخراً المؤسسة البحثية والاستشارية العالمية آي دي سي، فإن 25 بالمئة من المشاركين قالوا إنهم يستخدمون أو يقيِّمون الأجهزة المزوَّدة بحلول برمجية أمنية. وعلى صعيد مواز، أظهرت دراسة أعدتها سيمانتك مؤخراً أن 44 بالمئة من المشاركين باتوا يفضلون الأجهزة المزوَّدة بالحلول البرمجية اللازمة لإنشاء النسخة الاحتياطية غير التكرارية.

خلفية عامة

سيمانتك

سيمانتك هي الاسم الرائد عالمياً في توفير الحلول الأمنية وحلول إدارة المنظومة التخزينية والنُّظم المُصمَّمة لتمكين العملاء، من المؤسسات والأفراد على حدٍّ سواء، من حماية نُظُمهم المعلوماتية وإدارتها بالشكل الأمثل. وتوفر حلول وخدمات سيمانتك الحمايةَ الفائقةَ ضد المخاطر والتهديدات على اختلاف فئاتها وتصنيفاتها بشمولية وفاعلية لا مثيلَ لهما بين الحلول المنافسة، وبما يضمن الثقة المطلقة كلما استخدمَ العملاء معلوماتهم أو قاموا بتخزينها. 

الأميرة بياتريس تُغرّد ردّاً على كريسي تيغن.. والأخيرة "مصدومة"!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 01:32
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن

في تبادل تغريداتٍ فريدٍ من نوعه حصل يوم أمس الخميس، لم تتوقّع "عميدة" تويتر الممثلة العالمية "كريسي تيغن" أن تحصُلَ على ردٍّ ملكي من قِبل الأميرة بياتريس.

كعادتها، تُغرّد كريسي تيغن بكُلّ شيءٍ يخطر على بالها، وفي يوم أمس كتبت عبر حسابها في تويتر بأنّها تُحب الاسم "بي"، عِلمًا بأنّ لقب الأميرة بياتريس هو Bea، فقالت: "بي اسمٌ رائع، أرجو من أحدٍ منكم أن يُسمّي ابنته بي، فأنا لستُ مُستعدّةً لابنةٍ أخرى، وجون يرفض فكرة تبنّي كلبٍ جديد، وأنا سأكون والدتها بالمعمودية".

وما إن كتبت كريسي هذه الكلمات، حتّى بدأ المُتابعات بنشر صورِ بناتهن اللواتي يحملن الاسم "بي"، بل ووعدها آخرون بأنهم سيُسمّون ابنتهم المُقبلة "بي"، ليأتّي الرّد المُفاجئ من الأميرة البريطانية "بياتريس" قائلةً: "سأعشق أن أكون ابنتك بالمعمودية".

صُدمت تيغن من رد الأميرة غير المُتوقّع، وما كان منها إلّا أن تكتُبَ هذه الكلمات ردًّا عليها "يا إلهي.. يا إلهي.. يا إلهي" من شدّة الصّدمة، بل وصُدم مُتابعوها معها، فرد الأميرة أدخلهم في دهشةٍ إيجابية، إذ قال أحدهم: "انظروا من عاد إلى تويتر"، وقال آخر: "هل تستطيع ذكر ثنائي أكثر أيقونية من هذا"، وعلّق ثالث: "عميدة تويتر وسموّها الملكي الأميرة بياتريس.. هذا أفضل تفاعل رأيته على تويتر.. سلّمي لي على كيت".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أنينا ستيل
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن