دراسة: الأم البدينة لا تلاحظ بدانة أطفالها

منشور 23 آذار / مارس 2017 - 04:45
الاطفال الذين يعانون من البدانة اكثر عرضة للامراض
الاطفال الذين يعانون من البدانة اكثر عرضة للامراض

تقول دراسة جديدة أن العديد من الأمهات اللاتي يعانين من زيادة الوزن والسمنة قد لا يلحظن بدانة أو سمنة اطفالهن.

وتناول الباحثون 230 أم تعاني من زيادة الوزن والسمنة مع أطفالهن قبل سن المدرسة. ومن بين الأمهات اللاتي لديهن أطفال يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، لم تقم سوى 20 في المائة بتقييم وزن أطفالهن بشكل صحيح، في حين أن 40 في المائة منهن قللن من وزن أطفالهن.

وقالت راشيل تاباك، الأستاذة المساعدة للبحوث في جامعة واشنطن في سانت لويس: "لم تشمل هذه الدراسة سوى الأمهات اللاتي يعانين من زيادة الوزن أو السمنة، مما قد يفسر جزئيا ارتفاع معدل التقليل".

وأضافت، " هذا الأمر يثير القلق أيضا في ضوء البحوث الأخيرة التي تبين أن أطفال الأمهات البدينات لا يستطيعون تميز أوزانهم، وكذلك أمهاتهم، وبالتالي قد يكون لذلك صلة بتغيير حالة الوزن، حيث يتم التقليل من الاعتراف بالوزن الزائد وبالتالي يزداد انتشاره."

كما وجدت وزملاؤها أيضا أن الأمهات اللاتي قللن من وزن أطفالهن لم يقمن بالضغط على أطفالهم لتناول كميات أقل من الطعام ولم يشعرن بالاهتمام بالوزن الزائد الحالي لاطفالهم.

وقالت تاباك: "لقد أبلغت أمهات الأطفال الذين يعانون من الوزن الزائد عن تعديل ممارساتهم الغذائية، على الرغم من وصف أطفالهم بأنهم في الوزن المناسب."

نشرت النتائج مؤخرا في مجلة السمنة العلوم والممارسة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك