روني: أتمنى اللعب تحت إمرة فيرغسون حتى الاعتزال!

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2012 - 08:43

أشاد الإنجليزي واين روني مهاجم مانشستر يونايتد بمدربه السير أليكس فيرغسون معرباً عن رغبته باللعب تحت قيادته حتى نهاية مسيرته الكروية.

ويأتي تصريح روني بعد الخبر الذي نشرته صحيفة "ذي إندبندنت" السبت الماضي والتي ذكرت بأن مهاجم إيفرتون السابق قد يترك مانشستر خلال فترة الانتقالات الشتوية الشهر الحالي بسبب مزاعم عن توتر علاقته بمدربه فيرغسون.

لكن يونايتد رد سريعاً على هذا الخبر، مؤكدا أنه لا ينوي التخلي عن المهاجم الذي انضم لفريق "الشياطين الحمر" عام 2004 من إيفرتون مقابل 20 مليون جنيه استرليني.

وقد أكد اللاعب ذاته التزامه بمواصلة المشوار مع بطل الدوري الممتاز ووصيف بطل أوروبا من خلال تصريح أدلى به لصحيفة "ذا صن" فقال: "السير أليكس هو أعظم مدرب في التاريخ. من المؤكد أني أريد اللعب تحت قيادته لما تبقى من مسيرتي".

وأضاف: "إنه مدرب رائع وكان من أبرز أسباب انضمامي ليونايتد. إذا تمكنت من إنهاء مسيرتي تحت قيادته فلن أكون مخطئاً بقراري. كما قلت سابقاً، بنظري هو الأفضل في التاريخ. إن النجاحات والألقاب التي حصدها تتحدث عن نفسها. إنه مدرب مذهل وقدم الكثير لكرة القدم وللطريقة التي ألعب بها أيضاً".

وواصل: "إن التزامه اليومي لعمله هو الأمر الذي يميزه عن غيره. يأتي كل صباح قبل اللاعبين ويغادر بعدهم. إن التزامه ورغبة الفوز لديه وتفانيه أمور مذهلة".

وليس روني الشخص الوحيد الذي يصنف فيرغسون بين العظماء، إذ نال المدرب الإسكتلندي قبل أيام معدودة جائزة التميز التي أطلقها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزف بلاتر قبل عشرة أعوام.

وانضم فيرغسون إلى لائحة أشخاص مميزين جداً وآخرهم الجنوب إفريقي ديزموند توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام التي نالها عام 2010، وأسطورة البرازيل بيليه الذي نالها عام 2007.

لكن فيرغسون يعد المدرب الوحيد الذي يحظى بهذا الشرف تكريماً على عطاءاته، وآخرها الموسم الماضي عندما قاد يونايتد للانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في الدوري المحلي (19) محرزاً معهم لقبه الثاني عشر في الدوري الإنجليزي (أولها عام 1993) خلال 25 عاماً من مشواره الأسطوري في أولدترافورد.

لمتابعة أحدث أخبارنا عبر صفحتنا على موقع فايسبوك، اضغط هنا وابق على اطلاعٍ بأحدث المستجدات، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك