آليغري يسكت منتقديه

آليغري يسكت منتقديه
4.00 6

نشر 06 حزيران/يونيو 2015 - 17:11 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ماسيميليانو آليغري
ماسيميليانو آليغري

فيما تتزايد حدة التوتر والقلق بين لاعبي الفريقين وجماهيرهما، ما زال المدرب ماسيميليانو آليغري، المدير الفني لفريق يوفنتوس، حريصاً على هدوئه وتهدئة الأجواء في معسكر الفريق قبل المواجهة المرتقبة اليوم السبت أمام برشلونة الإسباني في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبينما تصب كثير من الترشيحات في صالح برشلونة الذي يمتلك هجوماً نارياً بقيادة الثلاثي المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار دا سيلفا، يلتزم آليغري أسلوبه الهادئ المعتاد رغم إدراكه أنه يستعد للمباراة الأهم في مسيرته التدريبية حتى الآن.

ويعتمد آليغري كثيرا على أسلوب التخلص من المشاكل بدلاً من الاستسلام للقلق وهو ما يتبعه حاليا أيضا قبل مباراة الغد المقررة بالعاصمة الألمانية برلين. وإذا كان بوسع يوفنتوس التغلب على برشلونة في مباراة اليوم، قد يكون هذا بسبب صحة واحدة من تعليقات أو تصريحات آليغري التي أدلى بها مؤخرا.

وقال المدرب هذا الأسبوع، خلال مناقشته لوسائل التخلص من التوقعات والتنبؤات السلبية التي تحيط فريقه: «يكفي أن نلعب جيدا وأن نقدم شيئين أو ثلاثة أشياء صائبة».

ويوشك صاحب الـ 47 عاماً على التخلص من المكانة المتواضعة التي حاصرت يوفنتوس رغم فوز الفريق بلقب الدوري الإيطالي في آخر أربعة مواسم، حيث يقترب أليجري من قيادة الفريق لانتزاع اللقب الأوروبي الذي توج به فريق السيدة العجوز مرتين سابقتين فقط، كانتا في 1983 و1996.

وقاد آليغري الفريق للفوز بلقبي الدوري والكأس المحليين هذا الموسم، وحاول أن يبسط مزاجه الهادئ على أجواء الفريق في أول موسم له مع يوفنتوس.

وينتظر أن يكون نهائي اليوم من أهم المحطات في مسيرة آليغري التدريبية التي بدأت عام 2003.

وتولى آليغري تدريب يوفنتوس في يوليو 2014، لكنه لم يجد الترحيب الجيد من مشجعي الفريق الذين شعروا بصدمة كبيرة لرحيل مدربهم أنتونيو كونتي وتوليه مسؤولية المنتخب الإيطالي (الآتزوري) بعد الإخفاق المدوي للفريق في كأس العالم 2014 بالبرازيل والتي خرج فيها من الدور الأول.

ولكن لاعبي يوفنتوس استحسنوا التغيير الذي أحدثه آليغري في أسلوب أداء الفريق.

ويستطيع المدير الفني الإيطالي أن يكسب الجماهير إلى صفه بشكل هائل إذا نجح في قيادة الفريق للفوز بلقب دوري الأبطال اليوم على حساب برشلونة، لأنه سيحقق بهذا ما لم يحققه كونتي.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2015

اضف تعليق جديد

 avatar