أحداث مواجهة يوفنتوس تضع "سلوك" ريبيري تحت المجهر

منشور 04 نيسان / أبريل 2013 - 12:25

وصف أسطورة كرة القدم الفرنسي زين الدين زيدان مواطنه فرانك ريبيري يوماً ما بأنه "جوهرة" لكن أداء نجم بايرن ميونخ أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء أوضح بأنه لا يزال يحتاج إلى "صقل".

وهيأ ريبيري العديد من الفرص السانحة لنفسه ولزملائه وكان أحد أبرز نجوم المواجهة ليقود بايرن للفوز بهدفين من دون رد بعدما أثار الرعب في قلوب مدافعي يوفنتوس بانطلاقاته وسرعته العالية.

لكن الدولي الفرنسي البالغ من العمر 29 عاماً أضاع كل هذا التألق تقريباً بعدما تورط في حادث مؤسف مع التشيلي آرتورو فيدال لاعب وسط يوفنتوس آواخر المباراة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ريبيري - الذي لا تزال آثار حادث سيارة قديم تعرض له في طفولته واضحة على وجهه - في صراع ثنائي مع الدولي التشيلي طوال المباراة لكنه فقد أعصابه بعد التحام خشن آخر ليدهس بعدها ساق فيدال.

وكانت هذه المخالفة تستحق بطاقة حمراء، إلا أن أن الحكم الإنجليزي مارك كلاتنبيرغ لم يشاهد الواقعة ليفلت نجم الديوك من العقاب.

كما قدم ريبيري من جهته فاصلاً مسرحياً في ادعاء التعرض لعرقلة تسبب في حصول فيدال على إنذار غير مستحق خلال الشوط الأول ليغيب عن مباراة الإياب الأسبوع المقبل بداعي الإيقاف، علماً بأن لاعب وسط البيانكونيري ارتكب العديد من المخالفات الأخرى التي كانت ستتسبب في غيابه عاجلاً أم آجلاً.

ومر الجناح الفرنسي بمشاكل من قبل وكادت مسيرته أن تنتهي في 2010 وهو عام وصفه ريبيري نفس فيه بأنه "مريع" شهد حرمانه من المشاركة مع منتخب فرنسا لتورطه في تمرد خلال كأس العالم التي أقيمت في جنوب إفريقيا.

لكن منذ عودته، نالت العروض التي يقدمها ثقة واستحسان الجماهير الفرنسية رغم أن ماضيه المضطرب ظهر على السطح مرة أخرى في نوفمبر الماضي حينما نشر مدرب فرنسا السابق ريمون دومينيك مذكراته.

وقال دومينيك مهاجماً: "ريبيري على استعداد لشن هجوم على الجميع. حذرني لاعب بارز في نهائيات بطولة أوروبا 2008 منه لكني منحته مفاتيح الفريق. يا لي من غبي".

وسرت شائعات أيضاً في بايرن أن علاقة ريبيري متوترة بزميله الهولندي آريين روبن، وحينما تولى يوب هاينكيس مسؤولية تدريب الفريق البافاري في 2011، اتهم ريبيري بالفردية وطلب منه اللعب لمصلحة الفريق.

لكن مع ذلك يبدو أن الفريق البافاري حافظ على ثقته في الدولي الفرنسي.

وأبلغ ريبيري الذي يعد على نطاق واسع أكثر اللاعبين تأثيراً في الدوري الألماني هذا الموسم مجلة "كيكر" في يناير أنه يعتبر نفسه واحداً من أفضل اللاعبين في العالم رغم أنه لم يدخل حتى قائمة الترشيحات لأفضل لاعب هذا العام.

وقال: "لا يوجد الكثير من اللاعبين في العالم الذين يمتلكون مهاراتي".

وأضاف: "في السابق كنت أغضب لعدم تواجدي ضمن قوائم الترشيحات لكني لم أعد اهتم بالأمر".

وتابع: "اقدم عروضا رائعة مثلما افعل دائماً وأنا في قمة مستواي. عمري 29 وهي سن رائعة لأي لاعب لأن الكثير من الأشياء تبدأ في النضوج".


صحيفة الوسط 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك