أستراليا المفتوحة بوابة موراي للتعافي

منشور 27 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 07:42
أندي موراي
أندي موراي

كشف أندي موراي المصنف الأول على العالم سابقاً أنه بات يستطيع اللعب دون خوف من تجدد إصابة في الفخذ بعد أن خضع لجراحة أنقذت مسيرته في يناير الماضي، لكنه توقع أن تكون بطولة أستراليا المفتوحة للتنس أكبر اختبار لمدى تعافيه.

وكاد اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً أن ينهي مسيرته بداية العام، لكنه عاد إلى منافسات الفردي في بطولات اتحاد اللاعبين المحترفين في أغسطس الماضي عقب الجراحة وفاز بأول ألقابه منذ 2017 بعد التفوق على ستانيسلاس فافرينكا في أنتويرب الشهر الماضي.

وخاض موراي مباراة واحدة مع بريطانيا في طريقها إلى نصف نهائي كأس ديفيس الأسبوع الماضي بسبب مشكلة في أعلى الفخذ.

لكن موراي يأمل في استعادة لياقته كاملة قبل انطلاق أولى البطولات الأربع الكبرى في 2020.

وأبلغ موراي وسائل الإعلام: “أصبحت قادراً على المنافسة في البطولات دون خوف”.

وقال النجم: “خضت مباريات من ثلاث مجموعات ومواجهات طويلة أيضاً في الفترة الأخيرة، لكن المباريات التي تدوم خمس مجموعات تحتاج إلى ساعة إضافية من اللعب وربما إلى ساعة ونصف ولذلك سأرى ما الذي سيحدث في أستراليا.

“في البداية كنت أشعر بالقلق مع أي حركة بسبب الإصابة وهو أمر لا يجعلك تنافس وأنت في حالة جيدة”.

وسيشارك موراي الفائز بثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى أيضاً في النسخة الأولى لكأس اتحاد اللاعبين المحترفين في أستراليا والتي ستنطلق في الثالث من يناير.

وأضاف الاسكتلندي: “سألوني عن توقعات النجاح في أستراليا لكني لا أعرف كيف ستكون الأمور”.

وختم: “لا أتوقع الفوز بالبطولة لكني لو استطعت خوض مباراة من خمس مجموعات ونجحت في عبورها دون أي تأثير سلبي على الفخذ، فإني سأعتبر هذا نجاحاً”.


Alarab Online. © 2021 All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك