تخوف إسرائيلي من مطالبة فيفا بوقف نشاط أندية المستوطنات

تخوف إسرائيلي من مطالبة فيفا بوقف نشاط أندية المستوطنات
4.00 6

نشر 28 أيلول/سبتمبر 2016 - 17:14 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
هل ستنجح مساعي الفلسطينيين في وقف تعدي إسرائيل؟
هل ستنجح مساعي الفلسطينيين في وقف تعدي إسرائيل؟

أعربت وزارة الخارجية الإسرائيلية عن تخوفها من إقدام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال جلسته في 13 من الشهر القادم، من مطالبة إسرائيل بوقف نشاط الأندية الكروية التابعة للمستوطنات.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية صباح اليوم الأربعاء، عن موظف إسرائيلي رفيع المستوى قوله: "المعلومات المتوفرة لإسرائيل تشير إلى أنه من المقرر أن يطرح خلال اجتماع مجلس فيفا بعد أسبوعين تقرير أعدته اللجنة الخاصة بشؤون إسرائيل- فلسطين والتي يرأسها توكيو سيكسويل وهو وزير سابق من حكومة جنوب إفريقيا، حيث تخشى إسرائيل من إقدامه على تجاهل وجوب ضمان قرار بالإجماع  في صفوف أعضاء اللجنة عند بلورة توصياتها النهائية، وأن يقرر، عرض التوصيات بشأن فرق كرة القدم الإسرائيلية التابعة للمستوطنات".

وكانت وزارة الرياضة والثقافة الإسرائيلية وجهت رسالة لسيكسوايل دعته فيها لعقد اجتماعات ولقاءات في إسرائيل، قبل عرض توصيات اللجنة أمام مجلس الفيفا في 13 من أكتوبر القادم.

وتأمل إسرائيل أن تتمكن خلال زيارة كهذه في حال تمت، التأثير على مواقف الجنوب إفريقي بغية تخفيف لهجة التوصيات.

إلى ذلك تنشط إسرائيل في قنوات إضافية في محاولة للتأثير على أعضاء مجلس الفيفا.

وفي السياق، وجهت وزارة الخارجية برقية لعشرات الممثليات والسفارات الإسرائيلية وطالبتها بجمع معلومات على وجه السرعة حول هذا التحرك في الفيفا، ومحاولة إفشاله.

وكان الفلسطينيون حاولوا خلال مؤتمر الفيفا السابق عام 2015 تقديم مشروع قرار بإخراج إسرائيل من الفيفا، ولكن تم في النهاية وبفعل اتصالات دبلوماسية مكثفة قامت بها حكومة إسرائيل التوصل إلى تسوية، تم بموجبها تشكيل اللجنة التي يترأسها سيكسويل، وتكليفها معالجة عدة قضايا منها رفع القيود الإسرائيلية على تحركات وحرية حركة اللاعبين الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية، ومسألة فحص مكانة الفرق الرياضية الإسرائيلية في المستوطنات التي تشارم في الدوري الإسرائيلي.

وترى التقديرات الإسرائيلية أن نشاط منظمات المجتمع المدني، ونشاط رجال السياسة الأوروبيين تم بالتنسيق مع رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني جبريل الرجوب.

وكان رجوب أجرى مؤخراً محادثات مع زعماء الفيفا، وأنه التقى بحسب المعلومات المتوفرة لدى إسرائيل مع السكرتيرة العامة الجديدة للمنظمة فاطمة سمورة التي تعتبر ثاني أهم شخصية في الفيفا.

وكان الرجوب عثر على بند في دستور الفيفا ينص على أنه لا يجوز لدولة ما تشكيل فرق رياضية في أراض محتلة، وإشراكها في اتحادها الوطني لكرة القدم دون موافقة الطرف الواقع تحت الاحتلال.

وقد تبين أنه توجد في المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة ستة فرق كرة قدم تشارك في مباريات الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم وتدخل ضمن الفئة التي يتحدث عنها البند المذكور.

ويطالب الفلسطينيون بتطبيق هذا البند على هذه الفرق التابعة لمستوطنات معاليه أدوميم وأريئيل وكريات اربع وجفعات زئيف بقعات هيردين وأورانيت. وفي حال رفضت إسرائيل ذلك فينبغي طرد اتحادها من الفيفا.

© 2016 Palestine News & Information Agency (WAFA). All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar