إندبندنت: رونالدو يفقد بريقه في البرتغال

إندبندنت: رونالدو يفقد بريقه في البرتغال
4.00 6

نشر 30 حزيران/يونيو 2014 - 14:26 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو فقد بريقه في بلاده بعد خروجها من مرحلة مجموعات مونديال البرازيل.

وقالت الصحيفة أن رونالدو الذي يحظى بشعبية كبيرة، كان الجميع يتوقع أن يلمع ويسجل الكثير من الأهداف في كأس العالم، لكن للأسف فشل مع فريقه وخرجا من الدور الأول وأصيب وبات يحتاج إلى شهرين للعلاج.

وأشارت الصحيفة إلى أن مونديال البرازيل كان آخر فرصة لرونالدو مهاجم ريال مدريد الحائز على جائزة الكرة الذهبية لعام 2013، لأن عمره سيكون 33 عاماً حينما تقام المسابقة في روسيا عام 2018.

لكن إندبندنت منحت العذر لرونالدو أنه لعب وهو مصاب في الركبة، وربما يكون هذا العامل هو أحد أسباب تراجع مستواه ولكن المعروف عن رونالدو أنه يفخر كثيراً بعمله ولعبه مع فريق البرتغال وكان يأمل أن يحقق شيئا في هذه المسابقة رغم أنه لم يكن منسجماً مع الفريق.

وبدا واضحاً أن هداف ريال مدريد غير مرتاح مع فريقه، ويقال أنه شعر بالإحراج حينما تم اختياره رجل المباراة في مباراة غانا التي تسببت في خروج البرتغال من المسابقة رغم فوزها 2-1.

ورغم أن رونالدو سافر إلى البرازيل وسط ضجة كبيرة إلا أن عودته كانت صامتة فقد عاد إلى لشبونة ولم يكن هناك سوى بضعة مشجعين يستقبلونه وخرج من المطار في تاكسي عادي، وسيبدأ في تنفيذ برنامج لاستعادة مستواه تتضمن مرحلة استجمام أثناء الإجازة، إلا أنه من غير المتوقع أن يعود إلى الملاعب قبل شهرين على الأقل.

ورغم شهرته وحب الجماهير له، إلا أن رونالدو تعرض لانتقادات كثيرة بسبب حديثه عن الفريق.

ويقول مانويل خوسيه الذي عمل في نادي سبورتنغ لشبونة وبنفيكا أنه لاعب رائع ولكن كل مرة يتحدث فيها يرتكب خطأ، وآخر مرة قال أنه غير مقتنع بفريق البرتغال فإذا كان غير مقتنع بالفريق فإنه بالتالي غير مقتنع بزملائه في الفريق.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2014

اضف تعليق جديد

 avatar