الأجواء تشتعل بين ميسي وجهاز برشلونة الفني

منشور 29 حزيران / يونيو 2020 - 07:21
ليونيل ميسي (يمين)
ليونيل ميسي (يمين)

فجرت تقارير إسبانية، مفاجأة من العيار الثقيل، بالكشف بالصور تؤكد تجاهل الأسطورة ليونيل ميسي تعليمات الجهاز الفني لبرشلونة، خلال مباراة سيلتا فيغو، والتي انتهت بالتعادل 2-2، في ملعب بالايدوس، ليدق ناقوس الخطر داخل النادي، ويكشف عن عدم قدرة الفريق على الحفاظ على لقب الليغا الذي أحرزه في الموسمين الماضيين.

وأظهرت كاميرات شبكة «موفي ستار» التلفزيونية، ميسي وهو لا يلتفت للجهاز الفني، أثناء توجيه بعض التعليمات إليه، وذلك خلال إحدى فترات الراحة في المباراة من أجل شرب المياه والتقاط الأنفاس، بما يؤكد أن الأجواء داخل برشلونة ليست جيدة، وأن المشاعر بين عناصر الفريق لا يسيطر عليها الود.

وأوضح موقع «آس»، أن الصور التي عرضتها «موفي ستار»، كشفت توتراً بين ميسي، وإيدر سارابيا، المدرب المساعد لكيكي سيتيين، ولفت الموقف بين ميسي ومدربه الكثير من الاهتمام، وخلال الصور التي تم بثها، يظهر سارابيا، وهو يحاول تقديم بعض الإشارات إلى الأرجنتيني، لكن ميسي لم ينظر له أو يلتفت لما يقوله، ولا تفاعل مع كلماته، ويظهر سارابيا وهو ينادي ميسي ويتحدث معه، بينما الأخير يمشي بعيداً قائلاً شيئاً لا يمكن تخمينه.

وفي كل الأحوال شهد ملعب بالايدوس، الكثير من التوتر، داخل منظومة برشلونة، وباتت آمال الفريق في الفوز بلقب الدوري الإسباني على المحك، لا سيما في ظل المواجهة الصعبة، التي تنتظر أبناء كتالونيا في المرحلة المقبلة أمام أتلتيكو مدريد.

ويعاني برشلونة بشدة في الأيام الأخيرة في الدوري الإسباني في ظل النتائج السلبية التي يحققها، والتي منحت صدارة الترتيب لغريمه ريال مدريد، إذ عقب عودة عجلة الليغا للدوران من جديد، ظهر الفريق الكتالوني حامل اللقب، بقيادة ميسي، بعيداً عن مستواه المعهود، وأهدر نقاطاً عدة بالسقوط في فخ التعادل مرتين في 5 مباريات فقط منذ العودة، ليهدر 4 نقاط مهمة، مما منح الصدارة لمنافسه بفارق نقطتين، بعدما كان البارسا هو المتقدم قبل عودة النشاط بهذا الفارق.

ويحتل برشلونة حالياً المركز الثاني  برصيد 69 نقطة، مقابل 71 لريال مدريد، الذي لم يهدر أي نقطة منذ العودة من تعليق البطولة، بسبب تفشي فيروس «كورونا»، كما كشف هذا التعادل من خلال بعض الأحداث التي شهدها، والتي كشفت عنها بعض وسائل الإعلام الإسبانية عن حالة عدم الاستقرار، التي يعيشها برشلونة.


Copyright © 2020. Dubai Media Incorporated. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك