الاتحادان الفلسطيني والسعودي في موقف صعب

الاتحادان الفلسطيني والسعودي في موقف صعب
4.00 6

نشر 27 أيلول/سبتمبر 2015 - 15:17 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
منتخب السعودية يرفض خوض المباراة في رام الله
منتخب السعودية يرفض خوض المباراة في رام الله

نصح خبير قانوني رياضي، الاتحاد السعودي لكرة القدم بمخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لتأجيل مباراة المنتحب السعودي ضد مضيفة الفلسطيني المقررة في الـ 13 من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل ضمن الجولة السادسة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 ونهائيات كأس الأمم الآسيوية 2019 في حالة صدور قرار نهائي بعدم اللعب على الأراضي الفلسطينية.

وفض الاجتماع الذي عقد بين جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني، وأحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي، دون التوصل إلى حل مرض لنقل المباراة بعد أن تمسك كل طرف بموقفه، ولوح الثاني بأنه لا يمانع من خسارة نقاط المباراة، ولا يخسر ثوابته، ولا سيما أن فيها شبهة تطبيع مع إسرائيل، بينما تمسك الآخر اللعب في ستاد الشهيد فيصل الحسيني في رام الله، مقدما اقتراحا آخر باللعب في غزة.

وعلل الخبير والملم بقوانين الاتحادين الدولي والقاري حتى لا يصدر قرار ضد المنتخب السعودي، وقال "يطلب من فيفا تأجيل المباراة حتى إشعار آخر حتى يتم التوصل إلى حل مرض بين الطرفين"، مشددا "الاتحاد الفلسطيني ربما يكون قد أبلغ الاتحاد الدولي بصفة رسمية بعدم تسليم الاتحاد السعودي جوازات البعثة الرسمية لاستخراج التصاريح وبموجبه سيتم إلزام السعودي بخوض اللقاء على الأرض المحددة، وهذا الأمر لم يفعله الاتحاد السعودي ويعد مخالفة".

وضرب الخبير الرياضي- الذي فضل عدم ذكر اسمه منعا للإحراج- مثالا على ذلك مباراة كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية التي تدخل فيها الاتحاد الدولي وقرر إقامة مواجهتهما المقررة على الأراضي الشمالية في أرض محايدة لرفض الأخيرة عزف النشيد الوطني ورفع علم المنتخب الضيف، موضحا "قرار عدم سفر مواطني السعودية للأراضي الفلسطينية المحتلة قرار سيادي ولم يتخذ في يوم وليلة بل هو قرار متخذ وليس به خط رجعة، والاتحاد الدولي لديه لوائح ونصوص بهذا الأمر".

من جانبه، كشف لـ "الاقتصادية" الأردني منعم فاخوري المراقب المعتمد في الاتحاد الآسيوي، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" سيتخذ عدة قرارات بحق السعودية في حال رفضها اللعب على الأراضي الفلسطينية من بينها اعتباره النتيجة 3/0 لمصلحة المنتخب الفلسطيني. وقال "سيتم تحميل الاتحاد السعودي غرامات مالية منها تكاليف الإقامة للمنتخب السعودي، تكاليف سفر وإقامة طاقم التحكيم للمباراة، غرامة النقل التلفزيوني". وأضاف يوم المباراة سينزل الفريق الفلسطيني لأرض الملعب ومعه طاقم المباراة، الحكم سيعلن نهاية المباراة ويعد تقريرا مع مراقب المباراة يرفع للجنتي الانضباط والفنية في الاتحاد الدولي "فيفا" بموجبة يعتبر السعودي منسحبا من المباراة.

ونفى فاخوري وجود لائحة أو عقوبة تنص على إبعاد المنتخب السعودي من التصفيات بشكل نهائي، وقال "سيتم اعتبار الأخضر خاسرا هذه المباراة فقط وكل العقوبات تخص هذه المباراة لا غير".

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar