الانتقادات تنهال على أداء ألمانيا أمام البرازيل

منشور 28 آذار / مارس 2018 - 07:21
لاعبو منتخب ألمانيا يحييون الجماهير بعد نهاية المباراة
لاعبو منتخب ألمانيا يحييون الجماهير بعد نهاية المباراة

انتقدت وسائل الإعلام الألمانية منتخب بلادها غداة خسارته أمام ضيفه البرازيل بهدفٍ دون رد في المباراة الودية التي جمعتهما على الملعب الأولمبي في برلين، استعداداً لكأس العالم الصيف القادم.

وتعتبر هذه الخسارة الأولى لأبطال العالم منذ السقوط أمام فرنسا في نصف نهائي كأس أوروبا 2016.

وكتب موقع قناة "إن تي في": "باعتماده سياسة المداورة، ساهم (المدرب يواكيم) لوف بشكل كبير في فوز البرازيل 1-0".

وتحت عنوان "البرازيل تعاقب هاجس التجارب لدى لوف"، ذكرت القناة بأن المدرب أجرى سبعة تغييرات على التشكيلة التي انتزعت التعادل من إسبانيا (1-1) الجمعة الماضية، بهدف إجراء اختبارات أخيرة قبل الاعلان عن اللائحة الرسمية للمونديال.

وجاء هدف فوز البرازيل عن طريق مهاجم مانشستر سيتي غابرييل جيزوس في الدقيقة 38.

بدورها، قالت صحيفة "فرانكفورتر أليماني تسايتونغ": "فوز البرازيل في العاصمة الألمانية، بعد ما يقرب من أربع سنوات على الخسارة المذلة 1-7 في بيلو هوريزونتي (نصف نهائي مونديال 2014)، مستحق"، مضيفة: "بعض اللاعبين الذين يقال أنهم أفضل مكسب مثل لاعبي مانشستر سيتي ليروي سانيه وإيلكاي غوندوغان فشلوا في استغلال فرصتهم مثلما كانوا يتمنون".

وتداولت جميع الصحف الالمانية التصريحات العنيفة للاعب الوسط توني كروس بحق زملائه الشبان عندما قال: "كان هناك هذا المساء بعض اللاعبين الذين توجب عليهم تقديم أداء أفضل، ولكنهم لم يقوموا بذلك".

كوشتا: فوز إسبانيا الساحق على الأرجنتين بسبب غياب ميسي
كارلوس: سيظل نيمار خلف ميسي ورونالدو
ريال مدريد يوافق على بيع بايل مقابل 88 مليون جنيه استرليني
مالك روما يدافع عن سياسة النادي رداً على رحيل محمد صلاح
تقرير: أنشيلوتي يتطلع للعودة إلى الدوري الإنجليزي

وأعربت صحيفة ميونيخ "سودوتشه تسايتونغ" عن أسفها للخسارة، وكتبت: "بعد أداء من الطراز الرفيع للفريق الأول أمام إسبانيا الجمعة، قدم الفريق الرديف مستوى من الدرجة الثالثة أمام البرازيل"، مضيفة: "لا قبل أو بعد هدف البرازيل، لم تنجح تشكيلة لوف في القيام بأي شيء على مستوى الهجوم".

وتابعت: "بالمقارنة مع المباراة الناجحة أمام إسبانيا، لاحظنا وجود ثغرات في وسط الملعب، وأن اللعب كان بطيئاً، كما كان الضغط أقل كثافة".

ولاحظت صحيفة "دي فيلت": "انتقد لوف بعد المباراة على الخصوص ردة فعل لاعبيه"، مضيفة: "غياب السيطرة، وعدم تحمل المسؤولية، وغياب الضمانات، أعطى بطل العالم في بعض الأحيان انطباعاً بأن تفكيره في مكان آخر".

وأشارت العديد من وسائل الإعلام: "كشف أبطال العالم عن نقاط ضعف صارخة في آخر اختبار على مستوى عال قبل المونديال"، مضيفة: "على بعد سبعة أسابيع من إعلان القائمة الأولية للمونديال، المقررة في 15 مايو المقبل، لم ينجح أي لاعب من الفريق الرديف، في فرض نفسه أمام المنتخب البرازيلي الذي لم يقدم بدوره شيئاً خارقاً".


© NNA 2019 LEBANON

مواضيع ممكن أن تعجبك