الصحف الإسبانية: غاب ميسي... فسقط برشلونة

الصحف الإسبانية: غاب ميسي... فسقط برشلونة
4.00 6

نشر 05 تشرين الأول/أكتوبر 2015 - 17:14 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
غياب ليونيل ميسي أثر على برشلونة كثيراً
غياب ليونيل ميسي أثر على برشلونة كثيراً

سلطت الصحف الإسبانية الضوء على الخسارة التي طالت برشلونة حامل اللقب أمام مستضيفه إشبيلية بهدفين لهدف ضمن الدوري المحلي، لتتوالى المصاعب على الفريق الكتالوني في ظل غياب عدد من نجومه وعلى رأسهم ليونيل ميسي بداعي الإصابة ليتلقى الخسارة الثانية توالياً خارج أرضه والثالثة هذا الموسم.

وعنونت صحيفة "ماركا" "سقوط برشلونة"، مؤكدة أن غياب ميسي وصانع الألعاب أندريس إنييستا أثرا بشدة على أداء الفريق.

وأوضحت أن المجهود الذي بذله نيمار ولويس سواريز لم يكن كافياً للنهوض بالبارسا من عثرته مع غياب "المنقذ" ميسي و"الرسام" إنييستا.

وأضافت الصحيفة في عنوان آخر "دون ميسي ليس هناك جنة".

وعلقت صحيفة "آس" "برشلونة يسقط للمرة الثانية في الليغا خارج أرضه"، بعد أن سقط في المرحلة قبل الماضية أمام سيلتا فيغو بأربعة أهداف لهدف، وأضافت أن العارضة والقائم وقفتا ضد برشلونة.

وقالت أن خط الدفاع ارتكب أخطاء فادحة تسببت في هدفين خلال ست دقائق في الشوط الثاني، قبل أن يدرك نيمار هدفاً من ركلة جزاء قبل 15 دقيقة من نهاية اللقاء.

وأشارت الصحيفة المدريدية "بدون ميسي بدون حظ سقط برشلونة في أراضي الأندلس".

وفي الصحف الكتالونية انهالت الانتقادات على مدافعي برشلونة الذين وصفتهم بأنهم كانوا في أسوأ حالاتهم، خاصة جيريمي ماتيو وجيرارد بيكيه.

وقالت "سبورت": "إشبيلية يهزم برشلونة المنهار دفاعياً"، مضيفة أن فريق المدرب لويس إنريكي كان هش الدفاع ومع غياب الفعالية الهجومية، في عدم وجود ميسي وإنييستا، بدا الفريق أكثر ضعفاً.

وفي الغلاف الرئيسي عنونت الصحيفة "القائم المنيع"، مشيرة إلى أن الفريق لم يكن يستحق الخسارة.

ولفتت الصحيفة إلى أن إشبيلية بقيادة مدربه أوناي إيمري نجح في تحقيق فوزه الثاني هذا الموسم في الدوري على حساب برشلونة للمرة الأولى منذ أكثر من سبعة أعوام. ويعود آخر انتصار لإشبيلية على برشلونة في الليغا إلى الثالث من مارس 2007، حيث التقى الفريقان آنذاك في المرحلة 25 وانتصر إشبيلية 2-1 أيضاً.

وفي صحيفة "إل موندو ديبورتيفو"، جاء العنوان الرئيسي "القوائم الملعونة"، بعد أن منع القائم والعارضة العديد من الأهداف. وقالت: "برشلونة يخسر ثلاث نقاط بسبب القائمين والعارضة".

وأشارت الصحيفة إلى سوء الحظ الذي يعاني منه البلاوغرانا، حيث وقفت العارضة والقائم حائلاً في 12 مرة أمام برشلونة، تحديداً في 12 مباراة خاضها حتى الآن بطل أوروبا بين مسابقات كأس السوبر الإسباني والأوروبي، والدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

لكن الصحيفة حملت المدافعين سبب الخسارة، مؤكدة أن بيكيه لم يقدم مردوداً جدياً خلال اللقاء كما أن المدافع الثاني ماتيو كان في أسوأ حالاته.

بدورها، قالت صحيفة "إل بريوديكو": "برشلونة ينهار من الخلف" بعد أن تمكن هجوم إشبيلية من اختراق دفاعه بسهولة.

بينما علقت جريدة "إل باييس"، قائلة: "إشبيلية يهزم برشلونة مبتور الأيدي والأقدام".

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2015

اضف تعليق جديد

 avatar