الفيفا يحذر جنوب إفريقيا إثر فضيحة تلاعب

منشور 01 نيسان / أبريل 2013 - 12:37
الفيفا يحذر جنوب إفريقيا
الفيفا يحذر جنوب إفريقيا

حذر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في رسالة خطية حكومة جنوب إفريقيا من تشكيل لجنة تقصي حقائق قضائية للتحري عن فضيحة تلاعب تفجرت مؤخراً قائلاً أن المسألة برمتها يجب أن يتم التعامل معها من خلال الاتحاد المحلي للعبة.

وزعم تقرير بحدوث تلاعب في نتائج العديد من مباريات جنوب إفريقيا الودية التي خاضتها قبل استضافة كأس العالم 2010 وهو ما أدى لإصدار قرار بإيقاف مسؤولين بارزين في اتحاد الكرة الجنوب إفريقي لفترة وجيزة من بينهم الرئيس كيرستن نيماتانداني.

وأوصى اتحاد الرياضات واللجنة الأولمبية في جنوب إفريقيا بتشكيل لجنة تقصي حقائق قضائية، لكن الفيفا حذرهم من العواقب إذا تدخلت الحكومة في شؤون كرة القدم.

وأبلغ فيكيلي مبالولا وزير الرياضة في جنوب إفريقيا وسائل إعلام محلية أنه سيسافر إلى مقر الفيفا في زيورخ الأسبوع المقبل لمناقشة القضية مع المسؤولين.

وقال مبالولا: "اتحاد الرياضات واللجنة الاولمبية في جنوب إفريقيا أوصيا بتشكيل لجنة تقصي حقائق قضائية في هذه المسألة".

وأضاف: "التلاعب في نتائج المباريات نوع من الاحتيال والفساد وسوء الإدارة. هناك سيادة للقانون في جنوب إفريقيا. متى تثور شكوك حول أمر ما، يجب أن يتم التحقيق منه، يتعين على الاتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم تفهم ضرورة التوقف عن لعب دور الحكم واللاعب في الوقت ذاته".

من جهته، أبلغ داني جوردان نائب رئيس الاتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم رويترز أن الاتحاد طلب بالفعل من الشرطة التحري عن هذه القضية.

وأعاد اتحاد كرة القدم في جنوب إفريقيا الرئيس وأربعة مسؤولين بارزين آخرين إلى مناصبهم في يناير بعدما كان قد أوقفهم في وقت سابق بسبب فضيحة تلاعب مزعومة في نتائج مباريات بينها مواجهات للمنتخب الوطني.

وقال الاتحاد أن استبعاد هؤلاء المسؤولين من مناصبهم تم بشكل غير سليم.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك