برشلونة يستقبل 8 أهداف في مباراتين متتاليتين للمرة الأولى منذ 2001

برشلونة يستقبل 8 أهداف في مباراتين متتاليتين للمرة الأولى منذ 2001
4.00 6

نشر 16 آب/أغسطس 2015 - 17:35 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
فريق برشلونة
فريق برشلونة

دقت صحيفة "سبورت" الكتالونية ناقوس الخطر الذي يهدد برشلونة بتبديد أحلامه في تحقيق نتائج وإنجازات مماثلة لتلك التي حققها الموسم المنصرم عقب المواجهتين اللتين خاضهما أمام إشبيلية في كأس السوبر الأوروبي، وأتلتيك بلباو في ذهاب كأس السوبر الإسباني بسبب تلقي شباكه 8 أهداف في مباراتين رسميتين على التوالي وفي أقل من أسبوع وهي أول مرة يحدث فيها مثل هذا الأمر مع البلاوغرانا منذ عام 2001.

وعادت الصحيفة الكتالونية لتذكير عشاق البارسا لحالة مماثلة عاشها الفريق عام 2001 عندما كان يمر بفترة فراغ وإعادة تشكيل، حيث تعرضه في ذات العام لنتائج سلبية واهتزت شباكه في الكثير من المباريات، منها خلال مباراتين متتاليتين، كان حارس المرمى الإسباني بيبي ريينا حينها هو نفسه الذي خاض كلتا المباراتين.

خسارتان متتاليتان في 2001

وجاءت التفاصيل في المباراة الأولى ضمن الدوري الإسباني وتحديداً في الثامن من أبريل أمام فياريال على ملعب مادريغال، إذ انتهت المباراة بالتعادل بأربعة أهداف لكل فريق، وفيها تلقت شباك ريينا ثلاثية في ظرف عشرين دقيقة فقط.

وبعدها بأسبوع فقط وعلى ملعب كامب ناو، تعرض البارسا مجدداً للسيناريو نفسه وفي الدوري المحلي أيضاً ولكن هذه المرة أمام ريال سرقسطة وبالنتيجة ذاتها، بعدما انتهت المواجهة بالتعادل بأربعة أهداف لمثلها.

وكان يتولى تدريب البارسا حينها المدرب لورينز سيرا فيرار، وكان الدفاع يتكون من غابري وسيرخي بارخوان ومايكل رايتزيغير وفرانك دي بور.

وكان برشلونة قد توج بكأس السوبر الأوروبي بعدما تغلب على مواطنه إشبيلية، إلا أن النتيجة التي انتهت عليها أثارت شكوكاً حول حصانة وقوة دفاع الفريق بعدما تلقى 4 أهداف وهي المرة الأولى في عهد المدرب لويس إنريكي الذي خسر عدة مباريات رسمية منذ بداية إشرافه على البلاوغرانا في يوليو من عام 2014 غير أنه لم يتلقَ 4 أهداف في مباراة واحدة، وذلك بعدما نجح في تحسين الأداء الدفاعي لفريقه الذي أدى دوراً محورياً في الثلاثية التي نالها الفريق الموسم المنصرم.

قلق في كتالونيا

وطرحت خسارة برشلونة أمام بلباو وتلقيه رباعيتين متتاليتين في مباراتين رسميتين جدلاً وشكاً حول قدرة الفريق على الحفاظ على تألقه الموسم المقبل خصوصاً أن الإدارة اكتفت بانتداب مدافع واحد هو الظهير أليكس فيدال من إشبيلية في وقت لا تزال جماهير النادي تطالب فيه بمتوسط دفاعي مميز، كونها غير مقتنعة بالظهير جيريمي ماثيو، وترفض رهن مستقبل الفريق بالمردود الذي يقدمه جيرارد بيكيه أو خافيير ماسكيرانو.

ولا يستبعد أن يكون الحارس مارك أندريه تير شتيغين ضحية الرباعيتين الإسبانيتين خصوصاً مع قلة خبرته، إذ أن الخسارة من بلباو قد تدفع بإنريكي إلى وقف العمل بسياسة التدوير بين الحارسين تير شتيغين وكلاوديو برافو في المسابقات المحلية والقارية وقد تدفعه إلى الاعتماد بشكل أساسي على برافو الذي كان أكثر تألقاً الموسم المنصرم مع البارسا، ومع منتخب تشيلي في كوبا أميركا خصوصاً أنه أكثر خبرة من الحارسين الآخرين في الفريق تير شتيغين وجوردي ماسيب.

صحيفة الوسط 2015

اضف تعليق جديد

 avatar