برشلونة يسلح عقود لاعبيه بشروط تعجيزية

منشور 23 كانون الثّاني / يناير 2018 - 05:49
فريق برشلونة
فريق برشلونة

يبدو أن إدارة برشلونة تعلمت الدرس جيداً بعد انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان مما دفعها لرفع قيمة الشرط الجزائي في عقود نجوم الفريق تفادياً لإمكانية رحيلهم عن الفريق.

ولم يكن يتخيل البارسا أن الشرط الجزائي في عقد لاعبه السابق نيمار الذي بلغ 222 مليون يورو يمكن أن يدفعه أي نادٍ، لكن باريس سان جيرمان فاجأ الجميع بهذه الصفقة المدوية.

وبدأ برشلونة يعي أن أسعار السوق تغيرت ويمكن لأي من لاعبيه الرحيل، مما جعل رئيسه جوسيب ماريا بارتوميو يسرع في تجديد عقد النجم ليونيل ميسي ورفع قيمة الشرط الجزائي إلى 700 مليون يورو لمنع أي نادٍ آخر من التفكير في ضمه.

وكانت قيمة الشرط الجزائي في العقد السابق للدولي الأرجنتيني تُقدر بنحو 300 مليون يورو.

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن النادي الكتالوني بدأ ينتهج هذه السياسة مع لاعبيه، مشيرة إلى أنه تم تجديد عقد قلب الدفاع المخضرم جيرارد بيكيه قبل أيام حتى عام 2022 وبشرط جزائي ضخم بلغ 500 مليون يورو.

هل سينتقل محمد صلاح إلى ريال مدريد؟
بالارقام: ميسي ملك الدوري الإسباني بعد 20 مرحلة
توجه لإعفاء رونالدو من مواجهة ليغانيس
ماركا: عودة ريال مدريد
زيدان لا يستبعد تعاقد ريال مدريد مع كيبا

وكان الشرط الجزائي في العقد القديم يبلغ 200 مليون يورو.

وفي نفس السياق تم تجديد عقد سيرجي روبرتو الجمعة الماضي حتى عام 2022 وبنفس قيمة الشرط الجزائي 500 مليون يورو أيضاً.

ويواصل البارسا سياسة الحفاظ على لاعبيه بتمديد التعاقد مع سيرجي روبرتو، صاحب الهدف الأخير في مباراة باريس سان جيرمان ضمن دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي (6-1)، والذي منح برشلونة بطاقة العبور لنصف النهائي بعد خسارته ذهاباً برباعية نظيفة.

وستكون هذه سياسة برشلونة الجديدة فيما يتعلق بعقود لاعبيه، حيث فعل ذلك أيضاً عند ضم عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الصيف الماضي، وفيليب كوتينيو المنتقل حديثاً من ليفربول، حيث تم إدراج شرط جزائي في عقد كل منهما بقيمة 400 مليون يورو.

لكن الصحيفة أوضحت أن هنالك بعض اللاعبين الذين لم يتم تغيير عقودهم بالشروط الجديدة مثل المدافع سامويل أومتيتي الذي انتقل إلى برشلونة الصيف الماضي.

وبدأ الدولي الفرنسي يلفت أنظار العديد من الفرق الأوروبية الكبرى لا سيما وأن الشرط الجزائي في عقده يبلغ 60 مليون يورو فقط.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك