بنفيكا ويوفنتوس في قمة مثيرة ومواجهة إسبانية خالصة في نصف نهائي الدوري الأوروبي

بنفيكا ويوفنتوس في قمة مثيرة ومواجهة إسبانية خالصة في نصف نهائي الدوري الأوروبي
4.00 6

نشر 24 نيسان/إبريل 2014 - 13:37 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
يوفنتوس يمني النفس في بلوغ النهائي الذي سيقام على أرضه
يوفنتوس يمني النفس في بلوغ النهائي الذي سيقام على أرضه

يتطلع بنفيكا البرتغالي لمواصلة نتائجه الإيجابية بعد أسبوع توج فيه بالدوري البرتغالي وذلك عندما يستقبل نظيره الإيطالي يوفنتوس في قمة نصف نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) اليوم الخميس، فيما يلتقي إشبيلية مع ضيفه فالنسيا في مواجهة إسبانية خالصة.

ولم يخسر بنفيكا سوى مرة وحيدة في 35 مباراة محلية، كما بلغ نهائي الكأس حيث سيواجه ريو آفي الشهر المقبل، كما يواجه غريمه بورتو في نصف نهائي كأس الرابطة مطلع الأسبوع المقبل ليكون امام احتمال تحقيق رباعية نادرة.

لكن النجاح الأوروبي يبدو أصعب على بنفيكا، كونه قد خسر 7 مباريات نهائيات قارية بعد إحرازه لقبه الأخير في كأس الابطال عام 1962.

ويقف أمام طموحات الفريق البرتغالي غريمه يوفنتوس البطل 3 مرات من قبل والباحث عن خوض النهائي على ملعبه يوفنتوس آرينا في 14 مايو المقبل، بعد ان اقترب من حسم لقب الدوري المحلي للموسم الثالث على التوالي.

ويطمح فريق السيدة العجوز الذي خرج خالي الوفاض من مرحلة مجموعات دوري الأبطال لمعانقة لقب قاري أول له بعد تتويجه الأخير في دوري الأبطال 1996.

ورغم عراقة الفريقين، إلا أنهما التقيا مرتين فقط أوروبياً، الأولى في نصف نهائي كأس الأبطال 1968 عندما ابتسمت لبنفيكا قبل أن يخسر في النهائي امام مانشستر يونايتد، والثانية في ربع نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 1992-1993 بمشاركة المدرب الحالي أنتونيو كونتي حين انتصر الفريق الإيطالي 4-2 بمجموع المباراتين.

ويشهد الأندلس الإسباني مواجهة منتظرة بين إشبيلية وجاره فالنسيا هي الأولى بينهما أوروبياً.

وضرب إشبيلية بقوة في إياب ربع النهائي عندما حول تأخره 0-1 ذهاباً أمام بورتو إلى فوز كبير ينتيجة 4-1 إياباً، وواصل زحفه نحو اللقب الثالث في تاريخه بالمسابقة.

بدوره، أبلى فالنسيا البلاء الحسن وحقق المعجزة المستحيلة عندما سحق بازل السويسري بثلاثية نظيفة إياباً وهي النتيجة ذاتها ذهاباً في سويسرا قبل أن يعزز بثنائية في الوقتين الإضافيين وأنهى اللقاء بخماسية نظيفة أبقت حظوظه قائمة في التتويج بلقب المسابقة للمرة الثانية.

ويتطلع المدرب يوناي إيمري إلى مواجهة فريقه السابق، إذ أمضى 4 مواسم على رأس الجهاز الفني لفالنسيا حتى 2012، وقاده 3 مرات إلى المركز الثالث في الدوري وراء العملاقين برشلونة وريال مدريد وإلى نصف نهائي الدوري الأوروبي.

Publishing Rights Reserved to Bahrain News Agency © 2003 - 2014

اضف تعليق جديد

 avatar