بوفون ينهي مشواره مع يوفنتوس

منشور 18 أيّار / مايو 2018 - 02:05
جيانلويجي بوفون
جيانلويجي بوفون

أنهى الحارس الإيطالي الأسطوري جيانلويجي بوفون، أمس الخميس، مسيرة دامت 17 عاماً في صفوف يوفنتوس عندما أعلن بأنه سيترك ناديه بعد المباراة الختامية له أمام هيلاس فيرونا ضمن الدوري الإيطالي غداً السبت.

وأشار الحارس المخضرم إلى أنه سيتخذ قراراً بشأن مستقبله الذي قد يكون على أرضية الملعب أو من خلال شغل منصب إداري.

وقال صاحب الـ 40 عاماً في مؤتمر صحفي: "سأخوض السبت آخر مبارياتي مع يوفنتوس، إنهاء هذه المغامرة مع تتويجين (الدوري والكأس المحليان) كان مهماً".

أما فيما يتعلق بمستقبله، أكد بوفون بأنه يحتاج إلى بضعة أيام لاتخاذ قرار حيال خطوته المقبلة سواء أكانت على أرضية الملعب أو خارجه: "ماذا سأفعل؟ السبت، سأخوض مباراة وهذا هو الأمر الوحيد الأكيد".

وكشف: "حتى قبل 15 يوماً، كنت واثقاً من التوقف عن اللعب نهائياً، لكني تلقيت عروضاً مشجعة للبقاء في الملعب أو خارجه، أما فيما يتعلق بخارج الملعب، فإن العرض الأكثر أهمية هو الذي تلقيته من الرئيس (أندريا) آنييلي.

"سأتخذ قراراً نهائياً وأكيداً الأسبوع المقبل وبعد التفكير ملياً".

وقالت الصحف المحلية أن بوفون تلقى عروضاً من أندية عريقة مثل ليفربول وريال مدريد وباريس سان جيرمان.

وكان بوفون الفائز بكأس العالم مع منتخب إيطاليا عام 2006 انتقل إلى صفوف يوفنتوس عام 2001 قادماً من بارما الذي بدأ فيه مسيرته عام 1991 بعمر الثالثة عشرة.

بقي "سوبرمان" وفياً ليوفي على الرغم من سقوطه إلى دوري الدرجة الثانية بسبب فضيحة رشى عام 2006 ليعزز من رصيده الشعبي لدى أنصار فريقه.

رونالدو يقرر حل أزمته مع مصلحة الضرائب الإسبانية
تقرير: الإعلان عن انتقال غريزمان إلى برشلونة خلال أسبوع
رونالدو يقود قائمة البرتغال النهائية لمونديال روسيا
غريزمان يقود قائمة فرنسا لكأس العالم 2018
فينغر: نادم على الفشل في ضم رونالدو

يذكر أن بوفون يحمل الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية مع منتخب إيطاليا (176 مباراة) كانت الأولى أمام روسيا (1-1) في 29 أكتوبر عام 1997، والأخيرة أمام إنجلترا والتي خسرها الآتزوري 0-2 في مارس الماضي.

وكان بوفون مرشحاً لخوض مباراة وداعية في المباراة الودية أمام هولندا في الرابع من يونيو، لكنه قال: "لن أكون متواجداً، لست بحاجة لمزيد من التعاطف، يملك المنتخب الإيطالي حراساً كباراً وشباناً يتعين عليهم أن يعيشوا هذه التجربة".

وعاش بوفون الموسم الحالي أوقاتاً رائعة وأخرى مخيبة، حيث فشل منتخب بلاده في بلوغ نهائيات كأس العالم روسيا 2018 ليغيب الآتزوري بالتالي عن العرس الكروي للمرة الأولى منذ 60 عاماً.

وأعلن بوفون على إثر ذلك اعتزاله اللعب دولياً، لكن المدرب لويجي دي بياجيو أقنعه بالعدول عن ذلك.

كما طرد بوفون في مباراته الأخيرة مع يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا بعد احتجاجه بشدة على حكم مباراة فريقه ضد ريال مدريد.

في المقابل، ساهم "جيجي" في إحراز البيانكونيري لقبه السابع توالياً في الدوري الإيطالي إضافة إلى الكأس المحلية بفوز فريقه على ميلان 4-0 في المباراة النهائية، ولقب السيري آ هو التاسع لبوفون في صفوف يوفنتوس.

ويحمل بوفون الرقم القياسي في الدوري الإيطالي في المحافظة على نظافة شباكه على مدى 974 دقيقة توالياً، وفي عدم دخول مرماه أي هدف في 300 مباراة من أصل 655 خاضها مع يوفي في مختلف المسابقات.

كما يحمل الرقم القياسي في عدد المشاركات في نهائيات كأس العالم (خمس مرات) أعوام 1998، 2002، 2006، 2010 و2014 بالتساوي مع حارس المكسيك أنتونيو كارباخال والألماني لوثار ماثايوس.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك