بيكهام: مانشستر يونايتد عشقي الأول

بيكهام: مانشستر يونايتد عشقي الأول
4.00 6

نشر 12 شباط/فبراير 2014 - 16:01 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
صورة أرشيفية لبيكهام والمدرب السابق أليكس فيرغسون
صورة أرشيفية لبيكهام والمدرب السابق أليكس فيرغسون

أجرت شبكة "إي إس بي إن" حواراً مع قائد منتخب إنجلترا السابق ديفيد بيكهام، بمناسبة امتلاكه لفريق كرة قدم في ميامي، ووعده بإعادته لمنافسات الدوري الأميركي للمحترفين (إم إل إس).

وكان صاحب الـ 38 عاماً قد أعلن اعتزاله نهائياً في مايو الماضي بعد محطته الأخيرة مع باريس سان جيرمان.

وكعادته في كل مناسبة، كشف أيقونة الرياضة البريطانية عن عشقه لفريقه الأول مانشستر يونايتد، وأكد أنه يشعر بالغيرة من زملائه القدامى سواء رايان غيغز أو بول سكولز أو نيكي بات أو فيليب نيفيل؛ لأنهم ما زالوا يعملون مع الشياطين الحمر في وظائف مختلفة".

وقال نجم ريال مدريد السابق مازحاً: "ربما اشعر ببعض الحقد عليهم، عندما اصطحبت ابني الأكبر بروكلين للتدرب هناك لمدة أسبوع، رأيت نيكي بات وبول سكولز يعملان في تدريب الفريق تحت 21 عاماً، كما أن فيليب نيفيل ورايان غيغز يعملان مساعدين لديفيد مويس المدير الفني للفريق الأول".

وأضاف جناح ميلان السابق: "شيء رائع أن يبقوا في النادي الذي ارتبطوا معه لأعوام طويلة، ويساعدون أيضاً على إخراج جيل جديد لمانشستر يونايتد، لا يوجد أعظم من هؤلاء النجوم لشغل هذه الوظيفة وإخراج أجيال جديدة للفريق".

يُشار إلى أن النجم رايان غيغز هو من تبقى على أرضية الملعب كلاعب أيضاً بقميص الشياطين الحمر رغم بلوغه عامه الأربعين من جيل فريق الشباب عام 1992 الذي شهد بزوغ بيكهام وغيغز وسكولز والأخوين نيفيل وبات، والذي يُعتبر من أفضل الأجيال في تاريخ مانشستر يونايتد، إذ توج بالعديد من الألقاب أبرزها الثلاثية الشهيرة عام 1999 والتي جعلت الملكة إليزابيث تمنح المدرب أليكس فيرغسون لقب "سير".

يُذكر أن بيكهام الذي عاد للملاعب الأمريكية كمالك للنادي هذه المرة، سبق له اللعب في الدوري الأميركي بقميص لوس أنجيليس غالاكسي وتُوِّج معهم باللقب مرتين.

© Copyright Sabq Group. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar