تشكيلة يورو 2020 الأسوأ

منشور 14 تمّوز / يوليو 2021 - 03:12
شعار بطولة يورو 2020
شعار بطولة يورو 2020

مع انتهاء منافسات بطولة يورو 2020 السبت المنصرم، اختار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) التشكيلة المثالية، وها نحن في موقع البوابة نختار لكم تشكيلة يورو 2020 الأسوأ .

ظفر منتخب إيطاليا باللقب عن جدارة واستحقاق بعدما تغلب على غريمه الإنجليزي صاحب الضيافة بركلات الترجيح 3-2 أمام أكثر من 60 ألف متفرج في ملعب ويمبلي.

ومع تألق الكثيرين في البطولة، ظهر نجوم آخرون بشكل مخيب ولم يستطيعوا تقديم شيء يذكر ليستحقوا التواجد في اختياراتنا.

تشكيلة يورو 2020 الأسوأ

  • حراسة المرمى:

السلوفاكي مارتن دوبرافكا: تسبب خطأه الكارثي بهدف عكسي لمصلحة إسبانيا، ليسقط فريقه بخماسية نظيفة في نهاية المطاف خلال دور المجموعات.

  • خط الدفاع:

الفرنسي بينجامان بافار: بعد تألقه في كأس العالم 2018، بدا ظهير بايرن ميونيخ ضعيف الأداء والمستوى خلال لقاءات الديوك في البطولة، كما لم تكن مشاركته الهجومية بالشكل المطلوب.

التركي ميريه ديميرال: توقع الكثيرون لمدافع يوفنتوس التألق، لكنه سجل بالخطأ في مباراة الأتراك الافتتاحية أمام إيطاليا (0-3)، ولم يستطع مساعدة فريقه على تجاوز دور المجموعات كما كان متوقعاً.

الألماني ماتس هوميلز: اعتمد المدرب يواكيم لوف عليه بعد فترة من الغياب الدولي عقب إخفاقات المانشافت السابقة، لكن نجم بوروسيا دورتموند سجل بالخطأ هدف انتصار فرنسا حينما حول عرضية بالخطأ في شباك فريقه.

البرتغالي روبن دياش: رغم أدائه الاستثنائي مع مانشستر سيتي الموسم الماضي، إلا أنه لم يقدم شيئاً يذكر مع منتخب بلاده حامل اللقب، ليغادر برازيلو أوروبا البطولة منذ دور الـ 16 على يد منتخب بلجيكا.

  • خط الوسط:

الإسباني ماركوس يورينتي: لعب دوراً رئيسياً في فوز أتلتيكو مدريد بلقب الليغا، لكن تراجع مستواه مع لا روخا دفع المدرب لويس إنريكي للاستغناء عنه وتركله على مقاعد الاحتياطيين.

البرتغالي برونو فيرنانديش: اعتبره الكثيرون أبرز لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر يونايتد الموسم الماضي، إلا أنه كان أحد أسوأ لاعبي بلاده، لدرجة أجبرت المدرب فيرناندو سانتوس على إبقاءه في دكة البدلاء.

التركي هاكان تشالهانوغلو: كان من أبرز لاعبي ميلان وتوقع له المراقبون تقديم بطولة مميزة، لكن اللاعب المنتقل حديثاً إلى إنتر كان الحاضر الغائب ليغادر منتخبه من مرحلة المجموعات.

  • خط الهجوم:

الفرنسي كيليان مبابي: أهدر نجم باريس سان جيرمان ركلة جزاء حاسمة أطاحت بأبطال العالم أمام سويسرا من دور الـ 16، وفشل في زيارة الشباك خلال مباريات فريقه السابقة خلال دور المجموعات.

الألماني سيرج غنابري: لم يتمكن من زيارة الشباك خلال مباريات المانشافت في البطولة وفشل في مضاهاة ما قدمه مع بايرن ميونيخ خلال المواسم الأخيرة.

البرتغالي جواو فيليكس: رغم التغطية الإعلامية التي رافقت ظهوره وتوقع المراقبين له بنجاح كبير، لكن مهاجم أتلتيكو مدريد ظهر بأسوأ الصور ولم يتمكن من مساعدة بلاده حينما دعت الحاجة ليكون وجوده في تشكيلة يورو 2020 الأسوأ أمراً لا مفر منه.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك