تقرير: ميسي يدرس العدول عن قرار اعتزاله اللعب دولياً

تقرير: ميسي يدرس العدول عن قرار اعتزاله اللعب دولياً
4.00 6

نشر 04 تموز/يوليو 2016 - 16:54 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
ميسي يتحسر بعد إهداره لركلة جزاء للأرجنتين في نهائي كوبا أميركا 2016
ميسي يتحسر بعد إهداره لركلة جزاء للأرجنتين في نهائي كوبا أميركا 2016

يدرس النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في العودة للعب بين صفوف منتخب التانغو وفقاً لوسائل إعلامية أرجنتينية.

وقد كتبت صحيفة “لا ناسيون” الأرجنتينية استناداً إلى مقربين من النجم المحترف ضمن صفوف برشلونة: “سيعود ميسي إلى المنتخب”.

وكان "ليو" أعلن اعتزاله اللعب دولياً بعد هزيمة الأرجنتين أمام تشيلي في نهائي بطولة كوبا أميركا في الولايات المتحدة وهي ثالث هزيمة على التوالي في غضون عامين يتلقاها ميسي مع الأرجنتين في نهائي كبير.

وحاول الكثير من عشاق منتخب التانغو في الأرجنتين وفي مقدمتهم الرئيس ماوريسيو ماكري، إثناء هداف البارسا عن قراره، وشهدت العاصمة الأرجنتينية مظاهرة تأييد لميسي.

ووفقاً للصحيفة، يمكن لميسي أن يأخذ راحة فقط، لكن هدفه الكبير هو مونديال كأس العالم في روسيا عام 2018.

ولعب ميسي الحائز على لقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات في ثلاثة نهائيات كوبا أميركا أعوام 2007 و2015 و2016 بالإضافة إلى نهائي كأس العالم لكرة القدم 2014 وخسر في جميع هذه المرات.

وخلال المباراة النهائية أمام تشيلي الأسبوع الماضي أهدر النجم أول ركلة ترجيح للأرجنتين بعد انتهاء المباراة بالتعادل بلا أهداف وأجهش بالبكاء وهو جالس مع بقية زملائه. وقال بعد فترة وجيزة من المباراة: “اعتقد أن الأمر انتهى بالنسبة إلي مع الفريق”.

وعلى الرغم من ذلك، تجمع الأرجنتينيون بناء على دعوة شخصيات عامة مثل الرئيس ماكري وأسطورة كرة القدم دييغو مارادونا حول نصب تذكاري في أحد شوارع وسط بوينوس آيريس حيث يحتفل المشجعون عادة بالانتصارات الرياضية.

وتوسل المتظاهرون الذين كانوا يلوحون بلافتات تشيد بميسي لنجم كرة القدم بالعودة للفريق الوطني مرة أخرى.

وقال أحد المشجعين: ”هنالك مقولة مفادها أن ميسي واحدا يظهر كل 500 مليون سنة ونحن سعداء بذلك ومن ثم علينا أن نكون ممتنين لكوننا نعيش في هذا الزمن”.

من جانب آخر، طالب أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه، ليونيل ميسي بإعادة النظر في قراره اعتزال اللعب دولياً.

وقال بيليه: “في السنوات العشر الأخيرة كان ميسي بلا شك أفضل لاعب كرة قدم في العالم”، وأضاف “من الطبيعي أن يكون حزيناً ومحبطاً، لكن عليه أن يتريث قليلاً وينسى هذا، لأنه أمر حدث للكثير من اللاعبين الجيدين جداً، فالجميع أهدر العديد من ركلات الجزاء”.

ويعد هذا ثالث نهائي يخسره المنتخب الأرجنتيني على التوالي بعد نسخة كوبا أميركا العام الماضي أمام تشيلي أيضاً، ونهائي مونديال 2014 في البرازيل أمام ألمانيا.

وتوقع العديد من المشاهير في عالم كرة القدم عدول ميسي عن قرار الاعتزال الدولي وأبرزهم زميله لويس سواريز.

Alarab Online. © 2016 All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar