جائزة سنغافورة الكبرى: فيتيل يحقق فوزه الأول منذ العام الماضي

منشور 22 أيلول / سبتمبر 2019 - 03:38
فيتيل يحتفل بالفوز
فيتيل يحتفل بالفوز

حقق سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتيل الأحد فوزه الأول في بطولة العالم لفورميولا ون منذ أغسطس 2018، بتتويجه في شوارع مدينة سنغافورة التي استقبلت المرحلة الخامسة عشرة.

وتقدم فيتيل على زميله شارل لوكلير من موناكو صاحب المركز الأول عند الانطلاق، ليمنحا فريقهما الإيطالي فوزه الثالث توالياً هذا الموسم، وتفوقاً غير متوقع على حلبة مارينا باي المناسبة أكثر لسيارة فريق مرسيدس الذي دخل السباق فائزاً في أربع من نسخه الخمس الماضية (2014، 2016، 2017، 2018).

وتقدم ثنائي فيراري على سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن الذي حل ثالثاً، أمام سائقي مرسيدس بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون والفنلندي فالتيري بوتاس اللذين حلا في المركزين الرابع والخامس توالياً.

وقال فيتيل بعد الفوز: "أنا سعيد جداً، سباق رائع"، معتبراً أن بداية الموسم التي شهدت هيمنة فريق مرسيدس "كانت صعبة علينا، لكننا بدأنا نعود".

ورفع هاميلتون رصيده في صدارة ترتيب السائقين الى 296 نقطة متقدماً بفارق 65 نقطة عن بوتاس، فيما تساوى لوكلير وفيرشتابن برصيد 200 نقطة، يليهم فيتيل خامساً (194).

في المقابل حافظ فريق مرسيدس على صدارة ترتيب الصانعين متقدماً بفارق 133 نقطة على فيراري (527 مقابل 394)، فيما يحتل ريد بول المركز الثالث برصيد 289 نقطة.

وتمكن لوكلير الذي فاز في السباقين الأخيرين في بلجيكا وإيطاليا، على صدارته عند الانطلاق، بينما حاول فيتيل الضغط على هاميلتون لانتزاع المركز الثاني من دون أن ينجح في ذلك.

وبدا أن السباق سيكون رتيباً على حلبة شوارع يصعب التجاوز عليها.

ولم يشهد مطلع السباق الممتد على مسافة 61 لفة، تبدلاً يذكر في المراكز، فكانت الاستراتيجات داخل مرآب الفرق وتحديداً عند فيراري ومرسيدس، ورقة الحسم في تحديد هوية الفائز.

وتوقف فيتيل في اللفة 20 متزوداً باطارات قاسية من المتوقع أن تقاوم عامل التآكل حتى نهاية السباق، على غرار ما فعل خلفه مباشرة سائق ريد بول فيرشتابن الذي كان اشتكى قبل لفة من أداء الإطارات.

وفي اللفة 21 توقف لوكلير ليعود سائق إمارة موناكو خلف زميله فيتيل، مبدياً استغرابه مما حصل، لا سيما لجهة إدخال فيتل قبله. وأوضح فيتل بعد السباق أن قرار دخوله لتبديل إطاراته كان "في اللحظة الأخيرة"، وأنه ضغط بشكل كبير لدى عودته من أجل الحفاظ على موقعه، مضيفاً "فوجئت من عودتي في المقدمة (أمام لوكلير)".

وشدد فريق مرسيدس على هاميلتون في اللفة 22 عبر جهاز الاتصال الداخلي على ضرورة اعتماد نمط سريع في القيادة والضغط "بقدر استطاعك" بهدف العودة للحلبة أمام سيارتي فيراري عندما يدخل إلى مركز الصيانة لتبديل إطاراته.

واستدعى مرسيدس سائقه الثاني الفنلندي فالتيري بوتاس في اللفة 23 ليعود في المركز التاسع خلف فيرشابن، وطلب منه لاحقاً أن يبطئ سرعته لافساح المجال أمام هاميلتون ليعود أمامه بعد دخوله الى المنصات، وهذا ما حصل بالفعل عند دخول البريطاني في اللفة 26، لكن دون نجاح استراتيجية فريق "الأسهم الفضية" في تجاوز فريق فيراري الذي حافظ على المركزين الاول والثاني مع فيتيل ولوكلير.

وشهد السباق دخول سيارة الأمان ثلاث مرات، فيما احتدمت المنافسة في اللفات الاخيرة بين فيرشتابن الثالث وهاميلتون الساعي لانتزاع المركز منه، فطالب الهولندي قبل لفة من النهاية (من اصل 61) فريقه بالمزيد من القوة، فجاء الجواب "هذا كل ما يمكننا تقديمه لك حالياً".


Copyright © Ro'ya TV. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك