ديل بوسكي: المشاركة مع منتخب إسبانيا لا تؤثر على اللاعبين سلبياً

منشور 27 آذار / مارس 2016 - 05:31
فيسنتي ديل بوسكي
فيسنتي ديل بوسكي

شدد المدير الفني للمنتخب الإسباني فيسينتي ديل بوسكي على خطورة استمرار وسائل الإعلام في ترديد عبارة "فيروس الفيفا" عند كل تجمعٍ دوليٍ للمنتخب، مما اضطر العديد من النجوم للتقاعس عن أداء مهامهم مع لا روخا بالشكل المطلوب، مؤكداً في الوقت ذاته أنه لا صحة لما يتردد عن تأثر مستوى اللاعبين الدوليين بالمشاركة مع المنتخب على الإطلاق.

وفي مؤتمره الصحفي على هامش مواجهة الماتادور الودية أمام رومانيا مساء الأحد، قال المدرب صاحب الـ 64 عاماً: "امتلك من الأدلة ما يثبت بالدليل القاطع أن اللاعبين الذين يشاركون مع منتخب إسبانيا يعودون للعب بشكلٍ جيدٍ مع أنديتهم، وعلى العكس من ذلك، فإن اللاعبين الذين لا يشاركون يتراجع مستواهم عند العودة لأنديتهم".

وعما أثير عن استعداده لإشراك الفريق الثاني للمنتخب أمام رومانيا، نفى ديل بوسكي ذلك بقوله: "هذا الأمر ليس صحيح، فليس هنالك فارقٌ لدي بين الـ 24 لاعباً، وجميع لاعبي المنتخب سواسيةٌ بالنسبة لي، بغض النظر عن أوضاعهم المختلفة في أنديتهم، نريد أن نلعب بشكلٍ جيدٍ أمام منتخب رومانيا المزعج والمنظم بشكلٍ جيدٍ في الدفاع والتركيز على المرتدات السريعة، سيكون استعداداً جيداً لليورو".

وأخيراً، تحدث ديل بوسكي عن لاعبين بعينهم مختتماً: "لم نحدد الحارس الأساسي للفريق بعد، ولكني أخطط لمنح سيرخيو ريكو فرصة المشاركة أساسياً للمرة الأولى. أما بالنسبة لآريتز آدوريز، فقد منح الفريق نفس ما يقدمه مع أتلتيك بلباو من جودةٍ وأهدافٍ وحماسة، بالإضافة لتأقلمه السريع مع بقية اللاعبين، لا ينبغي أن نفقد الثقة في منتخب الشباب تحت 21 عاماً عقب هزيمته غير المتوقعة مؤخراً أمام كرواتيا 0-3، فهم يمتلكون العديد من اللاعبين الجيدين، والقادرين على الانضمام لصفوف المنتخب الأول في أي وقت".


Copyright © 2019 Goal.com All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك