رئيس ريال مدريد لن يتخطى حاجز الـ 100 مليون يورو لاستقطاب النجوم

منشور 31 تمّوز / يوليو 2018 - 06:11
فلورنتينو بيريز
فلورنتينو بيريز

اشتهر فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد خلال السنوات التي تسلم فيها سدة القيادة، بأنه ملك الصفقات القياسية في جلب نجوم كرة القدم، ولكنه خلال المواسم الأربعة الماضية، لم يتعاقد مع لاعب يتمتع بشهرة كبيرة.

وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن رئيس ريال مدريد لم يعد ذلك الشخص السخي، الذي كان ينفق ببذخ لتدعيم صفوف فريقه، بل بات يرفض كسر حاجز الـ 100 مليون يورو في سوق الانتقالات.

وأضافت الصحيفة الكتالونية أن بيريز يرفض الرضوخ للأسعار المرتفعة الجنونية التي باتت تطغى على سوق الانتقالات، والتي بدأت مع انتقال لاعب الوسط بول بوغبا من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد بـ 105 ملايين يورو، وصولاً إلى الصفقة الأعلى بتاريخ كرة القدم والتي كان نجمها نيمار دا سيلفا الذي رحل عن برشلونة إلى باريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو.

وأوضحت الصحيفة أن بيريز بات يرى مبالغة في هذه المبالغ التي تدفع لصالح لاعبين لم يتوجوا بجوائز كبرى تستحق الملايين التي أنفقت عليهم، مما جعله ينسحب من جميع الصفقات خلال السنوات الماضية، التي يتجاوز سعرها 100 مليون يورو.

تشيلسي يستهدف كوفاتشيتش
رئيس العين يؤكد قرب إعارة عموري
صلاح يواصل أعماله الخيرية بعيداً عن كرة القدم
لقاء تاريخي بين العراق وفلسطين
ديل بييرو: وجود رونالدو يمنح يوفنتوس فرصة الفوز بدوري الأبطال

وغيرت إدارة ريال مدريد من أسلوبها في سوق الانتقالات، إذ باتت تعتمد على استقطاب المواهب الشابة في عالم كرة القدم بأسعار معقولة، بدلاً من ضم النجوم الذين يرهقون خزائن النادي جراء انتقالهم إليه.

وكانت آخر صفقة كبيرة أبرمتها إدارة بطل أوروبا والعالم صيف عام 2015، عندما تم التعاقد مع خاميس رودريغيز قادماً من موناكو مقابل 80 مليون يورو، بالإضافة إلى صفقة غاريث بايل قبلها بعام، إذ أنفق الملكي حوالي 100 مليون يورو، محطماً بذلك صفقة كريستيانو رونالدو التي بلغت 94 مليوناً عام 2009.

واعتبرت الصحيفة أن سياسة بيريز ناجحة حتى الآن، لأنه استطاع تحقيق ثلاثة ألقاب متتالية في دوري أبطال أوروبا، لكنها أشارت إلى أن عليه أخذ الحيطة والحذر والقدرة على مجاراة الأسعار الجديدة، لأنه لا يمكنه أن يستمر بالعيش على أمجاد الماضي، وعليه التعاقد مع لاعبين يستطيعون جلب الألقاب مستقبلاً، وإلا سيدخل في نفق مظلم.


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك