وكيل أعماله: مليار يورو شرط جزائي لفسخ عقد رونالدو

وكيل أعماله: مليار يورو شرط جزائي لفسخ عقد رونالدو
4.00 6

نشر 12 تشرين الأول/أكتوبر 2014 - 16:15 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

فجر جورجي مينديش وكيل أعمال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد مفاجأة جديدة من العيار الثقيل تؤكد أن فرص عودة "الدون" مجدداً إلى صفوف فريقه القديم مانشستر يونايتد باتت شبه مستحيلة.

فقد زعم مينديش عبر صحيفة "آس" الإسبانية أن عقد موكله مع النادي الملكي يحتوي شرطاً جزائياً بقيمة 800 مليون جنيه استرليني (مليار يورو)، مؤكداً أن أفضل لاعب في العالم يعشق جماهير ريال مدريد، وأنه سيعتزل في صفوفه.

وأضاف أن انتقال رونالدو إلى مانشستر يونايتد يعد أمراً مستحيلاً، مشيراً إلى أنه لم يتلق أي اتصالات من كبار الأندية الأوروبية، لأنهم يعلمون جيداً أن الدولي البرتغالي يريد اختتام مشواره بين جدران قلعة سانتياغو بيرنابيو.

وكانت أنباء عديدة أشارت في الفترة الأخيرة إلى أن يونايتد يريد استعادة اللاعب الفائز بجائزة الكرة الذهبية مطلع العام الجاري، وذلك بعد رحيله عن قلعة الشياطين الحمر في صيف 2009، في صفقة كانت الأغلى في تاريخ الكرة وقتها.

من جهة أخرى أكد فيرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي، أنه لا يتوقع المزيد من لاعبه رونالدو خلال مشاركته مع الفريق.

وصرح سانتوس لوسائل الإعلام قائلاً: "يقدم كريستيانو نفس المستوى مع الفريق، كما كان يفعل في المونديال، إنه الأفضل في العالم".

وأضاف: "إنه لشرف كبير أن يكون لدينا أفضل لاعب في العالم، نحن نتوقع منه تحقيق القوة، والكفاءة والطموح للفريق بشكل عام، وهي نفس الأشياء التي قدمها لنا في السابق".

وأنهى حديثه قائلاً: "لدى رونالدو الكثير لتقديمه لكرة القدم البرتغالية، إنه ليس مديناً لنا بشيء، كريستيانو هو كريستيانو، هناك ضغط واقع عليه دائماً، الحديث في وسائل الإعلام عنه، لا يؤثر عليه، لقد اعتاد على الأمر".

ونفى الاتحاد البرتغالي لكرة القدم اشتراط قائد المنتخب رونالدو تقديم اللاعبين تياغو مينديش وريكاردو كارفاليو لاعتذار علني لكي يعودا للفريق.

وقال الاتحاد في بيان للرد على ما نشرته صحيفة "كوريو دا مانيا" البرتغالية بخصوص هذا الأمر: "إنها أكذوبة، قائد المنتخب لم يتحدث مع هذين اللاعبين أو غيرهما لمطالبتهما بالاعتذار أو القيام بتصرفات معينة".

ووفقاً للصحيفة، طلب رونالدو (29 عاماً) طلب من تياغو (33 عاماً) وكارفاليو (36 عاماً) الاعتراف بالأخطاء التي أبعدتهما عن المنتخب خلال السنوات الثلاثة الماضية.

وكان كارفاليو مدافع موناكو قد رحل عن معسكر المنتخب في أغسطس 2011 بعد معرفته أنه لن يشارك أساسياً، فيما تخلى تياغو لاعب وسط أتلتيكو مدريد عن المنتخب في يناير 2014 عن طريق الفاكس وبناء على رغبة شخصية.

وكان كلا اللاعبين قد اعتذرا الأسبوع الماضي أمام وسائل الإعلام عن هذه التصرفات بعد أن ضمهما المدرب الجديد سانتوس لقائمة ودية البرتغال التي أقيمت أمس أمام فرنسا (1-2)، ومواجهة الدنمارك في تصفيات يورو 2016 الثلاثاء المقبل.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2014

اضف تعليق جديد

 avatar