رونالدينيو: أنا بريء وأفتقد أمي

منشور 27 نيسان / أبريل 2020 - 04:26
رونالدينيو
رونالدينيو

تحدث الأسطورة رونالدينيو لوسائل الإعلام للمرة الأولى منذ خروجه من السجن، وأكد أنه بريء من التهم الموجهة له من قبل السلطات في باراغواي، لكنه أشاد بحفاوة البلاد في استقباله.

ودخل نجم برشلونة السابق السجن في باراغواي بعد القبض عليه هو وأخيه بتهمة تزوير جوازات السفر لدخول البلاد، والآن يقيم في فندق لحين البت في قضيته.

وقال البرازيلي في تصريحات إعلامية: "تفاجأت بأن المستندات ليست سليمة، نيتنا كانت التعاون مع الجهاز القضائي وتوضيح الحقائق، منذ القبض علينا ونحن نتعاون.

"نحن في باراغواي لافتتاح كازينو إلكتروني، وكل شيء كان متفقاً عليه ومرتباً مع أخي الذي هو وكيلي أيضاً، لم أتخيل حدوث السيناريو الحالي وأتمنى أن ينتهي في أقرب وقت.

"طوال حياتي كان هدفي بلوغ أعلى المستويات الاحترافية ومنح السعادة للجماهير عبر كرة القدم، سعيد بحب شعب باراغواي ولم أتضايق من الصور أو الأوتوجرافات أو لعب الكرة معهم.

"شعرت بدفء كبير وحب من طرفهم منذ يومي الأول بالبلاد وحتى اليوم، وأنا ممتن للغاية، خضت العديد من اللقاءات أمام باراغواي منذ الصغر ودائماً كانت صعبة لكن رائعة".

وعن كيفية تعامله مع الوضع: "أملك إيماناً كبيراً، أصلي دائماً للخروج من الأوضاع الراهنة وأتمنى أن ينتهي الوضع الراهن سريعاً، أول شيء سأفعله هو تقبيل أمي التي تعيش وضعاً صعباً حالياً بسبب كورونا".

يذكر أن الشبكة التي أجرت الحوار أكدت على اتباع كل المعايير التي تخص السلامة والصحة أثناء الحوار مع رونالدينيو في فندقه، ونشرت صوراً للمذيعة وأطقم العمل وهم يرتدون الكمامات أثناء التسجيل.


Copyright © 2022 Goal.com All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك