رونالدينيو مشتاق لأجواء ميلان

رونالدينيو مشتاق لأجواء ميلان
4.00 6

نشر 22 كانون الأول/ديسمبر 2015 - 16:58 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
رونالدينيو
رونالدينيو

كشف النجم رونالدينيو أنه ما زال يعشق فريق ميلان، الذي ارتدى قميصه ثلاثة مواسم (2008-2011) فاز فيها بلقب الكالتشيو موسم 2011.

ونقلت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية تصريحات للنجم البرازيلي على هامش مشاركته في مباراة استعراضية بالكويت أكد خلالها أنه ما زال يحمل ذكريات لا تنسى مع منافسات الكالتشيو.

وقال اللاعب المخضرم: "الآن عندي متسع من الوقت للسفر والاستمتاع والتعرف على ثقافات الدول الأخرى والتعرف بأشخاص جدد".

ومضى قائلاً: "عندما أكون مرتبطا بنادٍ، أظل متنقلاً بين الملعب وفندق الإقامة، أما الآن الوضع أكثر راحة بالنسبة لي".

يذكر أن النجم البرازيلي (35 عاماً) غير مرتبط حالياً بأي فريق بعدما فسخ عقده مع فلومينينسي الذي كان يمتد حتى نهاية عام 2016 المقبل.

وشارك صانع الألعاب خلال الشهرين اللذين قضاهما مع الفريق في 9 مباريات فقط: اثنتين في كأس البرازيل وسبع في الدوري، ولم يستطع إحراز أي هدف مع النادي المنتمي لمدينة ريو دي جانيرو.

لكن النادي البرازيلي أعلن مؤخراً أن رونالدينيو سيعود للفريق من جديد من أجل خوض بطولة كأس فلوريدا التي تستضيفها مدينة أورلاندو الأميركية بولاية فلوريدا في الفترة ما بين 10 يناير المقبل وحتى 20 من الشهر نفسه.

وعلق اللاعب للصحيفة أن ثمانية أشهر بدون أن تطأ أقدامه أرضية الملعب كان أمراً صعباً بالنسبة له مؤكداً: "تتملكني رغبة كبيرة في العودة للعب".

وبسؤاله إذا ما كان نادما بعد رحيله من ميلان إلى فلامينغو، قال أنه غير نادم "فهذه هي طبيعة الأمور، كنت من عشاق فلامينغو وشاركت معه في كأس ليبرتادوريس".

وعن الانتقادات الشديدة التي يتعرض لها في الصحافة خاصة بعد تراجع أدائه في الملعب، قال رونالدينيو أنه لا يعير اهتماماً لمثل هذه الأمور، مشيراً إلى أنه ليس من هواة متابعة وسائل الإعلام.

وتطرق النجم البرازيلي بطل العالم في مونديال 2002 إلى علاقته مع ميلان، مؤكداً أنه كان يرتبط بعلاقة جيدة للغاية مع رئيس النادي سيلفيو بيرلوسكوني، وقال أنه كان يعتبره بمثابة الأب هو ونائبه أدريانو غالياني.

وتابع أفضل لاعب في العالم أعوام 1996 و1997 و2002: "افتقد كثيراً الأجواء في إيطاليا، كانت فترة رائعة بالنسبة لي ولا تنسى بالتأكيد".

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2015

اضف تعليق جديد

 avatar