زيدان صانع أمجاد ريال مدريد في الكلاسيكو

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 07:06
زين الدين زيدان
زين الدين زيدان

بدأ العد التنازلي لمباراة الكلاسيكو المرتقبة بين برشلونة وريال مدريد على ملعب كامب ناو، الأربعاء المقبل، المؤجلة من المرحلة العاشرة للدوري الإسباني.

ورغم الغموض المسيطر على موعد إقامة المباراة حتى الآن، إلا أنه على الأرجح ستقام في موعدها المحدد، ما لم تحدث أي احتجاجات تهدد الحدث المنتظر.

ويشهد هذا الكلاسيكو عودة زين الدين زيدان، مدرب ريال، للظهور من جديد، بعدما غاب عن آخر 4 مواجهات بين الفريقين عقب رحيله في صيف 2018.

بدأ زيدان رحلته الأولى مع ريال بعدما أسندت له الإدارة المهمة منتصف موسم 2016-2015، وبالتحديد في 4 يناير 2016، خلفا لرافاييل بينيتيز.

وانتظر الفرنسي 3 أشهر لمواجهة البارسا لأول مرة كمدرب للميرنغي، حينما التقى الفريقان في المرحلة الـ31 من الليغا على ملعب كامب ناو. واستطاع قيادة فريقه لإسقاط البلاوغرانا في معقله حينها (1-2)، ليصبح أحد القلائل الذين حققوا الفوز في الكلاسيكو الأول لهم خلال السنوات الأخيرة.

وبعد تعادله مع البارسا في المباراة التالية، تلقى زيدان أول خسارة في الكلاسيكو على ملعب سانتياغو بيرنابيو، حينما سجل ليونيل ميسي هدفاً قاتلاً، قاد به الفريق الكتالوني للانتصار (2-3).

بعد ذلك، واجه ريال غريمه مرتين متتاليتين في ذهاب وإياب كأس السوبر الإسباني، ليحقق رجال زيدان الفوز في المباراتين، ويظفر الفريق باللقب.

وفي آخر مباراة ظهر فيها زيدان مدربا لريال في الكلاسيكو داخل بيرنابيو، تذوق مرارة الخسارة بثلاثية نظيفة خلال موسم 2018-2017، قبل أن يفرض التعادل على غريمه في مباراة الدور الثاني بملعب كامب ناو.

وبشكل عام، خاض ريال في عهد زيدان 7 مباريات ضد برشلونة، كان الفوز من نصيبه في 3 لقاءات، بينما تعرض للخسارة مرتين، فيما حسم التعادل مواجهتين آخريين.

وعلى صعيد الأهداف، يتفوق رجال زيدان أيضاً في هذا الجانب، بتسجيل 12 هدفاً، بفارق هدف وحيد عن برشلونة.

بدا أن زيدان بمثابة تميمة انتصارات الملكي في الكلاسيكو، حيث أن الفريق لم ينجح في التغلب على غريمه منذ رحيل المدرب الفرنسي في نهاية موسم 2018-2017.

وخاض ريال 4 مباريات ضد البارسا منذ رحيل زيدان، حيث جاءت واحدة تحت قيادة جولين لوبيتيغي، بينما قاد سانتياغو سولاري المباريات الـ 3 الأخرى.

وتلقى فريق العاصمة الإسبانية هزيمة مذلة في أول كلاسيكو بعد رحيل زيدان، بالسقوط في كامب ناو (5-1)، مما أدى إلى إقالة لوبيتيغي على الفور.

وفي أول مباراة كلاسيكو لسولاري، حسم التعادل اللقاء (1-1)، قبل أن يعود البارسا للتفوق في المباراتين التاليتين (0-3) و(0-1).

واكتفى ريال مدريد في تلك المباريات الـ 4 بتسجيل هدفين فقط، بينما استقبلت شباكه 10 أهداف، وهو ما يسعى زيدان لتداركه بإعادة فريقه إلى طريق الانتصارات في الكلاسيكو مجدداً.

يواجه برشلونة وريال مدريد اختبارين في غاية الصعوبة، بالمرحلة 17 من الدوري الإسباني، وهي الأخيرة للفريقين، قبل أن يتواجها الكلاسيكو.

ويحل برشلونة ضيفاً على ريال سوسييداد السبت، بينما يستضيف فالنسيا ريال مدريد، الأحد.

ويتساوى الفريقان في عدد النقاط حيث يملك كل منهما 34 نقطة من 15 مباراة، إلا أن برشلونة يتصدر الترتيب بفارق الأهداف.


Alarab Online. © 2020 All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك