سامباولي يعتزم ترك منتخب تشيلي

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2016 - 04:04

اعترف خورخي سامباولي مدرب المنتخب التشيلي باستيائه من الطريقة التي تتم معاملته بها من قبل الاتحاد الوطني للعبة وقال أنه لن يستمر في منصبه ولن يعيش مجدداً في تشيلي.

وكشف رئيس الاتحاد التشيلي الجديد، آرتورو صلاح في وقتٍ سابق رغبة سامباولي في فسخ العقد المبرم بين الطرفين حتى عام 2018 كما أعلن رفضهم طلب المُدرب الأرجنتيني تقليل مبلغ الشرط الجزائي لفسخ العقد.

وفي بيانٍ رسمي أصدره بطل كوبا أميركا 2015 قال سامباولي أن صلاح يعامله كرهينة وإنه يرفض الاتهامات التي وجهت له بعد قضايا الفساد التي أدت لاستقالة رئيس الاتحاد التشيلي السابق.

وأضاف سامباولي أنه لم يظهر أبداً شخصية تطمع للحصول على الكثير من الأموال كما وصفه صلاح وأنه عندما بدأ الإشراف على تدريب المنتخب التشيلي لم يكن يحصل على الأموال التي حصل عليها مارسيلو بييليسا المدرب السابق أو حتى مساعده إدواردو بيريتزو.

وأنهى صاحب الـ 55 عاماً بيانه بأن البيئة لم تعد صالحة بالنسبة له للعمل أو العيش وأن صورته تم تدميرها في وقتٍ قصير بعد كل ما حققه من إنجازات وأنه يتمنى أن يتم فسخ العقد بالتراضي بينه وبين الاتحاد التشيلي.

وارتبط سامباولي بتدريب روما الذي يبحث عن مدربٍ بديل لرودي غارسيا بالإضافة إلى عدد من أندية البريميير ليغ.

يذكر أن سامباولي هو أحد ثلاثة مرشحين للفوز بجائزة أفضل مدرب في عام 2015 التي سيعلن عنها الفيفا مساء اليوم.


Copyright © 2019 Goal.com All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك