صراع ناري على حراسة عرين منتخب إسبانيا

صراع ناري على حراسة عرين منتخب إسبانيا
4.00 6

نشر 01 حزيران/يونيو 2016 - 17:43 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
إيكر كاسياس ودافيد دي خيا
إيكر كاسياس ودافيد دي خيا

قبل بداية مشوار المنتخب الإسباني نحو تحقيق الإنجاز غير المسبوق بالتتويج بلقب كأس أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، كان المدير الفني فيسنتي ديل بوسكي لديه تساؤلات أكثر من الإجابات والقرارات المحسومة.

وجاءت نتائج المنتخب الإسباني الودية استعداداً ليورو 2016 التي تنطلق بفرنسا في غضون أيام قليلة، لتساعد ديل بوسكي على الإجابة على اثنين من التساؤلات، ويتعلقان بحراسة المرمى وقيادة خط الهجوم.

فقد توج آريتز آدوريز، اللاعب المخضرم البالغ من العمر 35 عاماً عمله الجاد وانهالت عبارات الإشادة على لاعب أتلتيك بلباو المخضرم من جانب ديل بوسكي، وهو ما يعد مؤشراً على أن الأولوية باتت لصالح آدوريز على حساب لاعبين آخرين مثل باكو آلكاسير وألفارو موراتا وروبرتو سولدادو وفيرناندو توريس.

وقال ديل بوسكي: "عمل (آدوريز) بجدية حقاً كذلك أظهر ديل بوسكي ميلاً إلى حارس المرمى دي خيا على حساب إيكر كاسياس وكان اختيار دي خيا (25 عاماً) على حساب كاسياس (34 عاماً) قراراً صعباً بالنسبة لدل بوسكي، نظراً لحقيقة أن "القديس" هو اللاعب الإسباني الأكثر مشاركة دولية برصيد 165 مباراة.

كذلك يعد كاسياس، إلى جانب لاعبي برشلونة أندريس إنييستا وتشافي، الأكثر شعبية في تاريخ اللاعبين الإسبان، وقد قاد كاسياس المنتخب الإسباني الفائز بكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا وكذلك لقبي يورو 2008 و2012.

ومع ذلك بدت نجومية كاسياس في طريقها إلى الزوال منذ تعرضه لإصابة خطيرة في اليد عام 2013 إلى جانب خلافاته حينذاك مع جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لريال مدريد.

وانتقل كاسياس من الريال إلى بورتو عام 2014 لكنه لم يستطع استعادة نجوميته المعهودة هناك.

وذكرت محطة "كادينا كوبي" الإذاعية في مدريد: "كاسياس جزء من تاريخ كرة القدم الإسبانية، ولكن ربما حان الوقت لتسليم الشعلة إلى الجيل الجديد".

وببراعته ودبلوماسيته المعتادة في الحديث، رفض ديل بوسكي الإفصاح علنا عن نيته بشأن حراسة المرمى، وقال: "كلاهما حارسان متميزان"، ليفتح باب التكهنات حتى اللحظات الأخيرة وأضاف: "أعرف أني بإمكاني الاعتماد عليهما معاً، لدي ثقة كاملة في كل منهما".

جميع حقوق النشر محفوظة 2016-2002م

اضف تعليق جديد

 avatar