لكن بالنسبة لغوارديولا، فإن التتويج على حساب الغريم التقليدي يونايتد أقل أهمية من تجاوز ربع نهائي دوري الأبطال على حساب ليفربول منافسه في شمال غرب إنجلترا.

وقال المدير الفني الإسباني بعد أن قادت أهداف ليروي ساني وغابرييل جيزوس ورحيم ستيرلينغ في الشوط الأول مانشستر سيتي لفوزٍ جديدٍ ليصبح متقدماً بفارق 16 نقطة على أقرب ملاحقيه قبل سبع مباريات على نهاية الموسم: “أتفهم أن الناس ستتكلم عن يونايتد، لكن كل شيء الآن يتعلق بمواجهة ليفربول.

“نحن الآن أقرب من أي وقت مضى، أمامنا مباراة واحدة علينا الفوز بها، إذا لم نفز بها فأمامنا ست فرص أخرى. نحن قريبون للغاية وأنا سعيد جداً بالأداء. أمامنا مباراة أخرى الآن وسنصبح أبطالاً”.

سواريز: ميسي صنع الفارق أمام إشبيلية
كاسياس مرشح لمزاملة محمد صلاح في ليفربول
إبراهيموفيتش: الجماهير طلبتني فلبيت نداءها
أهداف مباراة تشيلسي وتوتنهام 1-3 الدوري الإنجليزي
بوفون: التفكير في مواجهة رونالدو يفقدني النوم

ويدرك "بيب" جيداً أن الموقف يشبه فوز ريال مدريد أو برشلونة بالدوري الإسباني في لقاء القمة، لكنه يعرف أنه لا يمكن أن ينجرف وراء حماس المشجعين إزاء هذا الاحتمال.

ومضى المدرب الإسباني متحدثاً عن لقاء الذهاب الأربعاء المقبل: “علينا الذهاب لملعب آنفيلد بشعور جيد. أمامنا الآن عدة أيام للاستعداد للمباراة”.

وتابع: “تركيزنا الآن على دوري أبطال أوروبا، وفي ظل فارق النقاط الذي نتمتع به، علينا أن نركز على دوري الأبطال وبين مباراتي ليفربول أمامنا مواجهة يونايتد الذي يتطلع بالطبع إلى الفوز علينا لكن التفكير الأهم سيكون منصباً على ليفربول”.

ورجح غوارديولا بأنه قد يريح بعض اللاعبين أمام يونايتد إذا تطلب الأمر ذلك قبل لقاء الإياب أمام فريق المدرب يورغن كلوب في ملعب الاتحاد في العاشر من الشهر الجاري.