فريد... البطل المجهول

فريد... البطل المجهول
4.00 6

نشر 03 تموز/يوليو 2013 - 14:24 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
فريد
فريد
تابعنا >
Click here to add أدريانو as an alert
أدريانو
،
Click here to add بيلو هوريزونتي as an alert
،
Click here to add جامعة برازيلية as an alert
،
Click here to add فيرناندو موسليرا as an alert
،
Click here to add لويس فابيانو as an alert
لويس فابيانو
،
Click here to add لويز فيليبي سكولاري as an alert
،
Click here to add نييمار as an alert
نييمار
،
Click here to add ريو دي جانيرو as an alert
ريو دي جانيرو

في الوقت الذي استحوذ فيه نيمار دا سيلفا مهاجم منتخب البرازيل على الإعجاب، كان زميله فريد البطل المجهول مرة أخرى، بعدما سحق السيليساو نظيره منتخب إسبانيا بثلاثة أهداف نظيفة في نهائي كأس القارات على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو.

وصعق فريد نجم فلومينينزي الشباك الإسبانية بهدف في الدقيقة الثانية من بداية المباراة، قبل أن يعود ويسجل الهدف الثالث للفريق في الدقيقة الثالثة من بداية الشوط الثاني بعد أن تكفل نيمار بتسجيل الهدف الثاني في نهاية الشوط الأول، ليلقى تشجيعاً فائقاً لدى مغادرته أرض الملعب في الدقيقة 80 من قبل نحو 73 ألف مشجع اكتظ بهم ملعب ماراكانا.

وقال فريد: "كانت دون شك أكثر مباراة استثنائية في حياتي، نظراً لأهميتها وروعتها".

وفي سن التاسعة والعشرين فإنه يبدو أكبر سناً بالنسبة للكثير من جماهير كرة القدم، ولكن هذا فقط بسبب أن لديه مسيرة طويلة تتواصل مع ناديه فلومينينزي الموجود في ريو دي جانيرو.

وأشار فريد: "ماراكانا هو بيتي الثاني، إنه المكان الذي كتبت فيه بعض صفحاتي الجميلة في قصتي مع كرة القدم".

فعلى سبيل المثال استشهد فريد بهدفه الأول لفلومينينزي وهدفه الأول بعد تحديث ملعب ماراكانا، الذي سجله في الثالث من ونيو الماضي في المباراة الودية الدولية أمام إنجلترا، كما بكل تأكيد سيضيف إلى ذلك هدفيه في شباك إسبانيا.

وأظهرت كأس القارات أن فريد قناصٌ من طراز فريد، بعدما سجل خمسة أهداف خلال خمس مباريات، وأنه لا يضيع أية فرصة داخل منطقة الجزاء.

وفي المباراة أمام أوروغواي في المربع الذهبي، نجح فريد في تسديد الكرة إلى داخل الشباك بعدما تصدى فيرناندو موسليرا حارس أوروغواي لمحاولة نيمار.

وأوضح فريد أمام كاميرات التلفزيون بعد تسجيله هدفاً في شباك أوروغواي "إنها جرأة".

وأثبت المهاجم البرازيلي ذاته بشكل أكبر عندما سجل الهدف الأول قبل أن يحسم الفوز للبرازيل في الشوط الثاني.

وقال فريد: "كنت اتمنى أن اسجل برأسي، ولكني لم أنجح في الوصول إلى الكرة، لقد سقطت، ولكني أبقيت عيني على الكرة وحاولت أن اسددها".

وخلال كأس القارات، بدا جلياً أن فريد أصبح يشكل ثنائياً هجومياً رائعاً مع نيمار، الذي وصفه بأنه "لاعب استثنائي".

ونال نيمار الذي سجل الهدف الثاني في شباك إسبانيا، لقب أفضل لاعب في المباراة للمرة الرابعة، كما حصل على لقب أفضل لاعب خلال بطولة كأس القارات.

ولم يحصل فريد على لقب رجل المباراة في أي لقاء من اللقاءات الخمسة للبرازيل في كأس القارات، وكذلك لم يدخل ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في البطولة.

وترعرع فريد في قطاعات الناشئين في نادي أميركا مينيرو الموجود في بيلو هوريزونتي، وأصبح لاعباً محترفاً عام 2002، وفي 2004 انتقل إلى كروزيرو، أحد أشهر الأندية البرازيلية.

واشتهر فريد في القارة الأوروبية بعدما قضى أربعة أعوام مع نادي أولمبيك ليون بدءاً من عام 2005، وخلال هذه الفترة فاز بلقب الدوري الفرنسي ثلاث مرات.

وعاد فريد إلى البرازيل عام 2009 وانضم إلى فلومينينزي وحصل على لقب أفضل لاعب في الدوري البرازيلي عام 2012، عندما توج فلومينينزي باللقب، كما حصل على لقب أفضل لاعب في الدوري البرازيلي عام 2013.

وحتى هذا العام لم يحصل فريد على العديد من الفرص في صفوف المنتخب الوطني، رغم أنه كان جزءاً من الفريق الذي شارك في كأس العالم 2006، حيث كان يفضل أغلب المدربين الاعتماد على مهاجمين آخرين، مثل أدريانو وروبينيو ولويس فابيانو، وبالتأكيد رونالدو الهداف التاريخي لكأس العالم.

وسجل فريد سبعة أهداف خلال 19 مباراة مع المنتخب البرازيلي بين عامي 2005 و2012، ولكن المدير الفني لويز فيليبي سكولاري وضع ثقته به ليرد اللاعب الدين لمدربه وأحرز تسعة أهداف والعديد من التمريرات الحاسمة خلال عشر مباريات.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2013

اضف تعليق جديد

 avatar