فضيحة تهدد قيادة آلاردايس لمنتخب إنجلترا

منشور 27 أيلول / سبتمبر 2016 - 02:27
سام آلاردايس
سام آلاردايس

فجرت صحيفة "دايلي تيليغراف" البريطانية مفاجأة من العيار الثقيل، عبر تحقيق خاص لها مدعوم بالفيديو، اتهمت فيه المدير الفني للمنتخب الإنجليزي سام آلاردايس باستغلال منصبه للحصول على رشوة قدرت بنحو 400 ألف جنيه استرليني من بعض رجال الأعمال مقابل تقديم المشورة لهم حول كيفية الالتفاف على قواعد الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم فيما يخص انتقالات اللاعبين.

وجاء تحقيق الصحيفة تحت عنوان "مدرب منتخب إنجلترا للبيع".

وقامت اليومية البريطانية باستخدام اثنين من الصحفيين لانتحال شخصية رجال أعمال، والاجتماع بآلاردايس، وادعى أحدهم أنه يمثل إحدى الشركات من الشرق الأقصى والتي تأمل في الاستفادة من سوق الانتقالات في الدوري الإنجليزي الممتاز، وقاموا بتصوير آلاردايس دون علمه.

وأكدت الصحيفة أن مدرب منتخب إنجلترا وقبل حتى إجراء أول حصة تدريبية له مع فريق الأسود الثلاثة تفاوض حول صفقة الرشوة، مقابل مساعدتهم للالتفاف على قواعد كرة القدم الإنجليزية والتي تحظر ملكية طرف ثالث لأي لاعب.

ووافق آلاردايس على تقديم المشورة لرجال الأعمال الوهميين، كما وافق على السفر إلى سنغافورة وهونغ كونغ من أجل الاجتماع معهم والتفاوض على هذا الأمر بعد أسابيع فقط من تعيينه مدرباً للمنتخب الإنجليزي.

وظهر في خلال الفيديو المصور، آلاردايس وهو يعترف بعلمه بوجود ملكية طرف ثالث عند قيامه بالتعاقد مع إينير فالنسيا مهاجم ويست هام يونايتد عام 2014، وهو أمر غير قانوني وفقاً لقواعد الفيفا والاتحاد المحلي.

واحتوى الفيديو أيضاً على تعليقات مثيرة للجدل من آلاردايس، الذي وصف قرار الاتحاد الإنجليزي بإعادة تطوير ملعب ويمبلي بـ "الغبي"، كما انتقد سلفه روي هودجسون، ووصفه بعديم الشخصية.

وأكدت شبكة "سكاي سبورتس" أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قرر فتح تحقيق مع المدير الفني بسبب هذا التقرير، حيث قال متحدث باسم الاتحاد للشبكة رداً على التقرير: "طلبنا من صحيفة تيليغراف أن تقدم لنا الحقائق الكاملة فيما يتعلق بهذه المسألة".

وأكدت الصحيفة أنها بصدد الكشف عن المزيد من قضايا الفساد في كرة القدم الإنجليزية خلال الأيام المقبلة.


Copyright © 2019 Goal.com All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك