فيدرر ونادال... حرب باردة دون مواجهات مباشرة

منشور 01 نيسان / أبريل 2018 - 06:07
نادال وفيدرر
نادال وفيدرر

تجددت فصول الحرب الباردة بين الإسباني رافاييل نادال والسويسري روجر فيدرر في صراع قمة كرة المضرب، وذلك بعدما استعاد الماتادور صدارة اللاعبين المحترفين بعد السقوط المبكر للمايسترو السويسري في بطولة ميامي.

وقرر فيدرر للعام الثالث على التوالي الغياب عن موسم البطولات في الملاعب الرملية، بما في ذلك بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) للحصول على راحة، ولم يغير قراره الخروج من الدور الأول لبطولة ميامي ذات الـ 1000 نقطة.

وسيغتنم نادال فرصة غياب غريمه الأزلي في الملاعب الترابية التي يعشقها، وسيركز على لقب رولان غاروس بالتحديد بعد التعافي من فترة إصابة، وسيسعى لإضافة 4680 نقطة إلى رصيده من خمس بطولات مقبلة بملاعب ترابية، وهي مونتي كارلو وبرشلونة ومدريد وروما ورولان غاروس.

وأصبحت الحرب باردة بين أفضل ثنائي في تاريخ التنس ليستمر الصراع بينهما على القمة رغم قلة المواجهات المباشرة بسبب الإصابات، وأصبح كل واحد ينتهز فرصة غياب الآخر لحصد الألقاب الكبرى وانتزاع صدارة التصنيف، مع استغلال تراجع مستوى ولياقة الصربي نوفاك جوكوفيتش.

وبدأ فيدرر الموسم بقوة قبل أن يخسر نهائي إنديان ويلز أمام خوان مارتن ديل بوترو ثم الإخفاق المبكر في ميامي خلال 6 أيام فقط، ليقرر الحصول على راحة لاستكمال الموسم في أفضل حالة بدنية على أن يعود للمنافسات في ويمبلدون.

وقال فيدرر بعد هزيمته الأخيرة: "لا أشعر أني بحالة جيدة وحركاتي في الملعب ليست جيدة. سأحصل على راحة لأعود وأنا جاهز بنسبة 100%.

وفي الشهر القادم، سيكون نادال الذي تصدر التصنيف للمرة الخامسة في مسيرته منذ 2008، على موعد مع لقبه رقم 11 في فرنسا المفتوحة، والتي ستضيف 2000 نقطة لرصيده إذا عزز رقمه القياسي.

وتصدر نادال التصنيف في 168 أسبوعاً ويفصله أسبوعان لمعادلة رقم جون ماكنرو في الترتيب السادس تاريخياً، وسيكون بإمكانه الاقتراب هذا العام من رقم جوكوفيتش الذي تربع على الصدارة في 223 أسبوعاً، بينما يحتفظ فيدرر بالرقم القياسي بتصدر التصنيف في 300 وأسبوعين.


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك