فيديو: جماهير جنوى تجبر اللاعبين على خلع قمصانهم

منشور 23 نيسان / أبريل 2012 - 12:06

شهدت مباراة جنوى وضيفه سيينا أمس الأحد ضمن مباريات المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي حادثة مثيرة للجدل، وذلك بعدما تأخر صاحب الضيافة برباعية نظيفة أجبرت المشجعين على إيقاف اللقاء.

وعانى جنوى السابع عشر (36 نقطة) من موسمٍ كارثي على الرغم من تعاقداته واستثماراته الجيدة مقارنة بأندية الدوري المتوسطة الأخرى، وبات يحارب للبقاء في دوري الأضواء، كونه كان يبتعد عن منطقة الهبوط قبل بداية مباراته مع سيينا بفارق نقطتين فقط.

وقد تزامنت مواجهته على ملعب لويجي فيراريس (ماراسي) مع تلك التي جمعت ليتشي الثامن عشر (34 نقطة) بمستضيفه لاتسيو.

وفي الدقيقة 65 من أحداث لقاء جنوى وسيينا، قامت جماهير صاحب الضيافة بإلقاء الشعلات النارية اعتراضاً منهم على ما قدمه اللاعبون مما أجبر المسؤولين على إيقاف المباراة ليغادر لاعبو سيينا أرضية الملعب.

وطالبت مجموعة من الأولتراس لاعبي جنوى بخلع قمصانهم وتسليمها للقائد ماركو روسي، إذ رأى هؤلاء أن اللاعبين لا يستحقون تمثيل النادي بعد العروض المتواضعة التي قدموها هذا الموسم، وهو أمر دفع بعض المخضرمين مثل جياندومينيكو ميستو للبكاء.

وبعد ذلك بلحظات، أُجبر اللاعبون على خلع قمصانهم بعدما نجح بعض المشجعون في إغلاق مخرج الملعب لمنعهم من المغادرة في حادثة أكدت من جديد تواضع قوات حفظ الشغب التي وقفت مكتوفة الأيدي، مذكرة بذلك بالأحداث المثيرة للجدل التي حصلت على الملعب ذاته خلال مباراة إيطاليا وصربيا في التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا قبل أكثر من عام.

وحاول جيوسيبي سكولي أحد مخضرمي الفريق التدخل لفض النزاع، وبعد 5 دقائق من المفاوضات مع الأولتراس، تمكن من إقناعهم بضرورة استكمال المباراة، علماً بأن ليتشي كان قد حقق التعادل مع لاتسيو في ذلك الوقت ليقلص الفارق بينه وبين جنوى إلى نقطة واحدة.

وعاد لاعبو جنوى لارتداء قمصانهم واستكملوا اللقاء ونجحوا في تسجيل هدف حفظ ماء الوجه، فيما قام المتفرجون بالتصفيق للاعبي سيينا وأداروا ظهورهم للملعب وبدأوا بالغناء حتى صافرة النهاية.

وانتقد إنريكو بريزيوسي رئيس نادي جنوى قوات الأمن في الملعب مؤكداً أن ما يقارب الـ 60 مشجعاً من الأولتراس فرضوا سيطرتهم على ملعبٍ بأسره، فيما دافع رجال الأمن عن أنفسهم مشيرين إلى أن بريزيوسي كان صاحب قرار السماح للاعبيه بخلع القمصان.

واستمرت معاناة الغريفوني للمباراة رقم 12 على التوالي وسط موجة من الغضب العارم التي عمت النصف الموالي للفريق في المدينة، كونه بات مهدداً بالالتحاق بجاره سامبدوريا في الدرجة الثانية صاحب النصف الآخر من المشجعين في مدينة جنوى.


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك