فيفا يوصي بإقامة مونديال قطر 2022 في الشتاء

فيفا يوصي بإقامة مونديال قطر 2022 في الشتاء
4.00 6

نشر 24 شباط/فبراير 2015 - 17:35 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
مونديال قطر ما زال يثير التساؤلات حول موعد إقامته
مونديال قطر ما زال يثير التساؤلات حول موعد إقامته

أوصى فريق عمل لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) المكلف بتحديد موعد إقامة كأس العالم 2022 بإقامة نهائيات مونديال قطر 2022 خلال فصل الشتاء لتفادي درجات الحرارة المرتفعة صيفاً في الدولة الخليجية.

جاء هذا في بيان للاتحاد الدولي لكرة القدم عبر موقعه الرسمي عقب الاجتماع الذي عقده فريق عمل لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم بمركز قطر الوطني للمؤتمرات بالدوحة صباح اليوم برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة.

وحضر الاجتماع جيروم فالكه أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم وحسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث "قطر 2022" إلى جانب ممثلين عن الاتحادات القارية والوطنية على مستوى الدوريات والأندية وممثلين عن الاتحاد الدولي لجمعيات اللاعبين المحترفين واتحاد الأندية الأوروبية واتحاد دوريات المحترفين في أوروبا وخبراء من قبل فيفا.
 
وستناقش التوصية من قبل المكتب التنفيذي للفيفا في اجتماعه القادم برئاسة جوزيف بلاتر يومي 19 و20 مارس القادم بمدينة زيوريخ السويسرية حيث سيتم الإعلان الرسمي عن موعد وتاريخ بطولة كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر.
 
وعقب ختام الاجتماع ، قال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس "فريق الفيفا" أن التوصية ستكون باتجاه شهري نوفمبر وديسمبر لكن هنالك خيارات أخرى مطروحة وهي شهرا يناير وفبراير.
 
من جانبه، رأى جيروم فالكه أمين عام الفيفا أن شهري نوفمبر وديسمبر هما الحل الوحيد لإقامة مونديال 2022.
 
وتقام نهائيات بطولة كأس العالم عادة في فصل الصيف خلال شهري يونيو ويوليو.
 
وقال حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن الاستعدادات لكأس العالم 2022 للصحفيين على هامش الاجتماع أن قطر في طريقها للانتهاء من كافة المشروعات المتعلقة باستضافة الحدث الرياضي الكبير ومستعدة لقبول القرار النهائي من فيفا بشأن توقيت إقامة البطولة.
 
وأوضح: "نحن ملتزمون بأي قرار تتخذه اللجنة المنظمة لكأس العالم ونعدكم بتنظيم بطولة مبهرة، هنالك خمسة ملاعب في مراحل مختلفة من التشييد، وأعمال البنية التحتية تسير على قدم وساق، ولا يزال يفصلنا 7 أعوام عن البطولة لكني اقولها واثقاً إننا نسير بالفعل في المسار الصحيح".
وكان فريق العمل عقد حتى الآن اجتماعين الأول في سبتمبر، والثاني في اكتوبر الماضي لتحديد الموعد الأنسب لإقامة أول مونديال في منطقة الشرق الأوسط.
 
وكان الاتحاد الدولي طالب بإقامة المونديال في شهري نوفمبر وديسمبر، في حين ارتأى الاتحاد الأوروبي إقامته في شهري يناير وفبراير لكن هذا التاريخ يتضارب مع إقامة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.
 
في المقابل، فإن اقتراح رابطة الأندية الأوروبية كان مختلفاً حيث طالب بإقامتها في الفترة من نهاية أبريل إلى نهاية مايو ذلك لأن إقامتها في الشتاء سيضر بالبطولات الأوروبية لأن ذلك يتطلب توقف أبرز البطولات في القارة لمدة 6 أسابيع.
 
وكانت قطر أكدت مراراً أنها مستعدة لاستضافة كأس العالم صيفاً أو شتاءً، ووعدت بإنشاء ملاعب ومناطق للمشجعين مكيفة للتغلب على حرارة الصيف المرتفعة.
 
كما قامت الدولة الخليجية بخطوات عملية للكشف عن جهوزيتها لكافة الاحتمالات ومنها إقامة مناطق تشجيع مكيفة في الدوحة استقطبت الآلاف من المشجعين خلال مونديال البرازيل الصيف الماضي.
 
وكشفت قطر مؤخراً عن مواجهة دولية مرتقبة بين البرتغال وإيطاليا ستكون الدوحة مسرحاً لها الصيف المقبل بعدما تم الاتفاق على إقامتها على ملعب جاسم بن حمد في نادي السد يوم 16 يونيو المقبل وذلك بعد 3 أيام فقط من مباراة البرتغال مع أرمينيا في تصفيات التأهل إلى كأس أوروبا 2016.
 
وستكون المباراة فرصة جديدة لخوض 90 دقيقة "مكيفة" خصوصاً أن ملعب السد مجهز بنظام تكييف مما يجعل حرارة الجو داخل الملعب 24 درجة حينما تتجاوز الـ 40 خارجه.
Copyright © Qatar News Agency 2015. All Rights Reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar