كولومبيا في مهمة صعبة أمام اليونان

كولومبيا في مهمة صعبة أمام اليونان
4.00 6

نشر 14 حزيران/يونيو 2014 - 13:42 بتوقيت جرينتش

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
منتخب كولومبيا
منتخب كولومبيا

احتواء الهجوم الكولومبي القوي حتى في ظل غياب المهاجم راداميل فالكاو سيكون الهدف الأساسي للمنتخب اليوناني الذي يعتمد على الدفاع من أجل تحقيق مفاجأة غير سارة أمام المرشح الأبرز في المجموعة الثالثة في لقائهما بكأس العالم اليوم.

وقال لاعبو المنتخب اليوناني - الذي سيواجه اليابان وساحل العاج في المجموعة أيضاً - أن المباراة الأولى أمام كولومبيا ستكون الأكثر أهمية لأن المنافس هو الطرف الأقوى في المجموعة والمرشح لاحتلال القمة.

وكانت كولومبيا قد احتلت المركز الثاني في تصفيات كأس العالم عن قارة أميركا الجنوبية بعد أداء رائع.

وقال المدافع جيورجيوس تزافيلاس: "الأمر بين أيدينا من أجل الفوز عليهم، سيكون على كولومبيا إيجاد طريقة للتسجيل في مرمانا وسيكون هذا صعباً للغاية واتمنى أن نفوز في هذه المباراة، المباراة الأولى مهمة كثيراً".

وتتمتع اليونان التي حققت مفاجأة كبرى قبل عشرة أعوام بالفوز ببطولة أوروبا بسمعة كبيرة في الاعتماد على الدفاع إذ اهتزت شباك الفريق أربع مرات فقط خلال مبارياته العشر خلال التصفيات.

وقال المدافع اليوناني كوستاس مانولاس: "لديهم خط هجوم قوي لكن جميعنا في المنتخب لدينا خبرة كبيرة، نلعب فقط من أجل الفوز، نحن فريق جيد وسنثبت ذلك السبت".

وسيكون على اليونان اللعب بتنظيم جيد في مواجهة كولومبيا التي رغم غياب فالكاو عن البطولة، لديها حلول هجومية أخرى تتمثل في جاكسون مارتينيز أو كارلوس باكا وتغير طريقة لعبها بشكل دائم.

التشكيلة اليونانية الأساسية لا تخلو من الأسماء المعروفة، خصوصا في خط الدفاع حيث يتواجد سوكراتيس باباستاثوبولوس مدافع بوروسيا دورتموند، وعلى يمينه يقف ظهير روما فاسيليس توروسيديس، أما خوسيه هوليباس فيشغل مركز الظهير الأيسر.

ويتواجد في خط الوسط اثنان من اللاعبين، اللذان شاركا في إنجاز اليونان الأوروبي العام 2004 وهما جيورجوس كاراغونيس وكوستاس كاتسورانيس، أما الهجوم فيتمتع بوجود أربعة مهاجمين يمكنهم التنافس على مركز أساسي بالفريق هم بالإضافة إلى كوستاس ميتروغلو كل من، ديميتريس سالبينغيديس وجيورجوس ساماراس وثيوفانيس غيكاس.

وبالنسبة لخوسيه بيكرمان (64 عاماً) ميفدرب كولومبيا فإن أي نتيجة غير الفوز ستكون مخيبة للآمال ويعتمد على اللاعبين الذين يلعبون في مسابقات الدوري الأوروبية حيث أن 15 لاعباً من بين 23 يلعبون في القارة العجوز.

وقال المدافع ماريو يبيس قائد المنتخب الكولومبي للصحفيين: "كولومبيا لا تستطيع تغيير طريقة لعبها بسهولة، خلال التصفيات اعتمدنا على الاستحواذ على الكرة وهو ما جعلنا أقوياء".

وهذا الاستحواذ على المباراة يتضمن ظهيرين يهاجمان دائما وقدرة على بدء هجمات مرتدة سريعة.

وأضاف المدافع الذي يلعب لنادي أتالاتنا: "في بعض الأحيان... وفي بعض المباريات من الطبيعي لا ينجح الأمر، لكننا سنحاول".

وأشار يبيس إلى أن كولومبيا قد تفتقد فالكاو والمدافعين المصابين آلدو راميريز ولويس بيريا بالإضافة إلى لاعب الوسط إيدوين فالنسيا لكن طريقة اللعب ستبقى كما هي بغض النظر عن التشكيلة الأساسية التي ستبدأ المباراة.

واختتم يبيس: "الفكرة هي أن كولومبيا تلعب بنفس الطريقة حتى وإن اختلفت الأسماء، نريد أن نستحوذ على الكرة من أجل تنفيذ خطتنا".

اضف تعليق جديد

Avatar